الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 03:48 م

في أول لقاء مباشر مع المواطنين منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد في يناير/ كانون الثاني الماضي، التقي سلطان عمان "هيثم بن طارق"، الثلاثاء شيوخ ولايات محافظة ظفار (جنوب) في قاعة الحصن بحي الشاطئ بولاية صلالة.

 

وأشارت وكالة الأنباء العمانية الرسمية إلى أن اللقاء يأتي تعميقًا للتواصل الدائم بين السلطان وأبناء الوطن للاستماع لملاحظتهم ومقترحاتهم بشأن الخدمات التنموية وتطويرها وتعزيز دور الجهات الحكومية في إيصالها لمختلف أرجاء البلاد.

وحضر اللقاء نجلا السلطان؛ الأكبر الذي يتولى منصب وزير الثقافة والرياضة والشباب "ذي يزن بن هيثم بن طارق"، والأصغر "بلعرب بن هيثم بن طارق آل سعيد"، كما حضر عدد من الوزراء والمسئولين.

وفى 11 يناير/ كانون الثاني الماضي، تولى "هيثم بن طارق" الحكم في السلطنة خلفا لسلطانها الراحل "قابوس بن سعيد بن تيمور" الذي حكم البلاد لمدة نصف قرن من الزمان، ووافته المنية في العاشر من الشهر ذاته، وذلك بناء على وصية الأخير التي فضها مجلس الدفاع الوطني في حضور الأسرة الحاكمة في عمان وأقرتها في ذات اليوم.

والسلطات "قابوس" كان أول من بدأ فكرة تنظيم لقاءات حية ومباشرة مع المواطنين.

كما تبنى السلطان الراحل نهجا في اللقاء بالمواطنين عرف بـ "الجولات السامية" أو "جولات الخير"، حيث كان يلتقي بالمواطنين سنويا في ولايات مختارة مصطحبا معه الوزراء والمسؤولين.

وكان السلطان "قابوس" يجلس مع المواطنين ويستمع إلى مشاكلهم وشكواهم وقضاياهم ويأمر المسؤولين بضرورة حلها مباشرة، واستمر هذا النهج إلى سنوات قريبة، حيث توقف بسبب ظروف مرضه قبل رحيله.

  

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات