الجمعة 24 يوليو 2020 05:21 ص

قدمت حركة “النهضة” التونسية (إسلامية 54 نائبا/217)، مساء الخميس، لرئيس الجمهورية، "قيس سعيد" مرشحين اثنين لتولى رئاسة الحكومة، وهما "محمد خيام التركي" و"محمد الفاضل عبدالكافي".

جاء ذلك في تصريح مقتضب للناطق باسم حركة النهضة عماد الخميرة، مساء الخميس، لـ"الأناضول".

و"خيام التركي"، هو رجل أعمال، وقيادي سابق في حزب “التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات”.

أما "محمد الفاضل عبدالكافي"، فهو الوزير الأسبق للتنمية والاستثمار والتعاون الدولي (27 أغسطس/آب 2016 – 12 سبتمبر/أيلول 2017) بحكومة "يوسف الشاهد".‎

وأضاف "الخميري" أن اختيار حركة النهضة النهائي لهاتين الشخصيتين "يعود إلى الظرف الاقتصادي والمالي الذي تمر به البلاد، والحاجة إلى شخصيات متخصصة في المجال".

وينتهي، منتصف ليل الخميس/ الجمعة، الأجل الختامي لتقديم مقترحات الأحزاب إلى الرئيس "سعيد"، الذي سيختار اسما من بين المُرشّحين المقدمين له كتابيا.

وأطلق الرئيس "قيس سعيد"، في 16 يوليو/ تموز الجاري، مشاورات بخصوص اختيار الشخصية الأقدر من أجل تكليفها بتكوين الحكومة، وذلك طبقا لما تنصّ عليه المادّة 89 من الدستور.

ووجّه "سعيد"، رسائل إلى رؤساء الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية، لمدّه بمقترحاتهم بخصوص ترشيح أسماء لرئاسة الحكومة، وذلك بعد استقالة إلياس الفخفاخ، الذي تلاحقه شبهة تضارب مصالح من منصبه، في 15 يوليو/ تموز الجاري.

المصدر | الأناضول