الجمعة 24 يوليو 2020 03:08 م

حصل "جوردان هندرسون" قائد نادي ليفربول، على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، للموسم 2019/2020، في وقت لم يحصل فيه اللاعب المصري "محمد صلاح" على أي صوت.

وأعلنت رابطة كتاب كرة القدم الإنجليزي فوز "هندرسون" بجائزة أفضل لاعب، متفوقا على "كيفن دي بروين" لاعب مانشستر سيتي، و"ماركوس راشفورد" لاعب مانشستر يونايتد، و"فيرجيل فان دايك" و"ساديو ماني" ثنائي ليفربول.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، الجمعة، فإن "صلاح"، الذي نال جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي منذ موسمين، وحصده جائزة هداف البريميرليج في آخر موسمين، لم يحصد أي أصوات من قبل لجنة التصويت التي اختارت أفضل لاعب في الموسم الحالي.

وأوضحت الصحيفة الإنجليزية أن هناك 15 لاعبا تفوقوا على "صلاح" في التصويت، إذ أنهم نالوا على الأقل صوتا واحدا في هذه الجائزة.

و"هندرسون" اللاعب رقم 12 من ليفربول، الذي يحصل على هذه الجائزة بعد كل من: "إيان كالاجان، وكيفين كيغان، وإيملين هيوز، وكيني دالغليش (مرتين)، وتيري ماكديرموت، وأيان راش، وجون بارنز (مرتين)، ووستيف نيكول، وستيفن جيرارد، ولويس سواريز، ومحمد صلاح".

وشارك "هندرسون" في 30 مباراة مع ليفربول في الدوري الإنجليزي الموسم الحالي، سجل فيها 4 مرات، وصنع 5 أهداف.

وعلق "هندرسون" على نيله الجائزة بالقول: "أريد توجيه التحية لكل من ساندني وصوّت لي للحصول على هذه الجائزة ولرابطة النقاد".

وأضاف: "يمكنكم النظر لمن فازوا بهذه الجائزة من قبل لتعرفوا أهميتها، ستيفن جيرارد ومحمد صلاح ولويس سواريز، تشرفت باللعب معهم جميعا".

وتابع: "لجوائز الفردية تمنحك الشعور بالسعادة بكل تأكيد، ولكنها لا تعني أي شيء لو لم تحصل معها على ألقاب جماعية، لذلك حصولنا على الدوري هذا الموسم يجعل فرحتي تكتمل".

وأردف: "حققنا ما وصلنا له لأن كل عضو في ليفربول كان رائعا. ليس فقط في المباريات أو في القيام بالأشياء التي تتصدر العناوين الأولى والصفحات الخلفية، لكن خلال العمل يوميا في التدريب".

وانتقل "هندرسون"، البالغ من العمر 30 عاما، لليفربول من سندرلاند، صيف 2011، وشارك مع الريدز في 364 مباراة، سجل فيها 29 هدفا وصنع 50.

تجدر الإشارة إلى أن ليفربول نال لقب الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي 2019/2020، للمرة الأولى بعد غياب 30 عاما، وللمرة الـ19 في تاريخه.

المصدر | الخليج الجديد