الأحد 26 يوليو 2020 08:18 م

أعلنت قطر الانتصار على فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19"، والعودة بشكل تدريجي واستثنائي للحياة الطبيعية، في 28 يوليو/تموز الجاري بدلا من أول أغسطس/آب المقبل.

جاء ذلك، خلال مؤتمر لوزارة الصحة في الدولة الخليجية، تم الإعلان خلاله عن دخول المرحلة الثالثة وقبل الأخيرة للإجراءات المفروضة للحد من انتشار الوباء التي أقرتها السلطات في وقت سابق.

خلال المؤتمر، أفادت الوزارة أنها نجحت حتى الآن في التحكم في انتشار الفيروس، ودعت الجمهور إلى الالتزام بالاشتراطات المفروضة، والحرص، حتى يتم المحافظة على النتائج المسجلة حتى الآن، وعدم عودة الانتشار مثلما حدث في بعض الدول.

وقال الدكتور "عبداللطيف الخال"، الرئيس المشارك للجنة الوطنية للتأهب للأوبئة ورئيس قسم الأمراض المعدية بمؤسسة حمد الطبية، إن الدولة قررت تقديم موعد انطلاق هذه المرحلة من القيود، نتيجة تراجع أعداد الإصابات.

لكن "الخال" شدد بالمقابل على ضرورة احترام الجميع الإجراءات الوقائية، مؤكداً أن الفيروس لم يختف، مع وجود احتمالية موجة ثانية مثلما حدث في عدد من الدول.

وتشمل إجراءات التخفيف سياسة السفر والعودة إلى دولة قطر، وذلك بناء على مؤشرات الصحة العامة محلياً ودولياً.

وأعلنت السلطات أنه سيتم السماح بتجمعات تقل عن 40 شخصاً، في حين ستفتح عدد من المساجد لأداء صلاة الجمعة، كما سيتم افتتاح مراكز التسوق وأسواق بيع الجملة.

كما سيعود نحو 80% من الموظفين في القطاعين العام والخاص إلى مقرات عملهم.

كما ستستقبل النوادي الصحية والمسابح والحدائق العامة والشواطئ الجمهور، إضافة إلى صالونات الحلاقة، والمطاعم، والمقاهي، مع اشتراط إجراء العاملين لفحص "كورونا".

وتسجل قطر نسب إصابات هي الأدنى منذ فترة وهي مستقرة ما دون 300 حالة في اليوم، كما تؤكد السلطات أنها سجلت أدنى نسبة وفيات بسبب الفيروس، وهي أقل من 200 حالة.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات