الثلاثاء 28 يوليو 2020 08:26 م

نجحت جامعة "تكساس إي أند إم" القطرية في تطوير قناع غطس لتحويله إلى جهاز تنفس صناعي يمكن استخدامه في المستشفيات في ظل انتشار فيروس كورونا.

وأعلنت الجامعة، في بيان صحفي صادر عنها، أنها سلمت مئات من الأقنعة المعدلة إلى كل من مؤسسة قطر للتربية والعلوم" و"الهلال الأحمر القطري"، فضلا عن نماذج أولية لـ"مؤسسة حمد الطبية|.

وقال البيان إن الجامعة تمكنت من تصميم نسخة من أجهزة التنفس الطبية مستخدمة الطباعة ثلاثية الأبعاد، وكان الهدف إعادة استخدام أقنعة الغطس عبر توصيلها بمحولات وصمامات لاستخدامها كأجهزة تنفس صناعي غير جراحية.

وقال البيان إنه يجري العمل حاليا على تصنيع غرف لعزل المصابين، وأدوات لفتح الأبواب من دون استخدام اليدين، ولا سيما بعد اتجاه العالم إلى استئناف الأنشطة والأعمال.

وقال رئيس برنامج الهندسة الميكانيكية في الجامعة "مروان خريشة": "لقد قمنا بتصنيع محولات وصمامات، وتعديل الأقنعة بشكل استباقي، ولحسن الحظ أن الوضع الصحي في قطر تم التعامل معه بشكل جيد، فلم تعد هناك حاجة لاستخدامها، لكن يمكن استخدامها في دول أخرى تزداد لديها الإصابات بالفيروس".

ولفت البيان إلى أنه فيما يتعلق بالمرضى الذين يواجهون صعوبات في التنفس، جرت الاستعانة بأنبوب يتم إدخاله في القصبة الهوائية، وباستخدام المحول، الذي صمم داخل الجامعة، المتصل بقناع الغطس، يمكن الاستغناء عن الإجراء الجراحي.

وتتضمن الأقنعة مرشحا وصماما لضغط نهاية الزفير الإيجابي، التي عدلها الفريق لضمان أن يكون تسرب الهواء الملوث ضئيلا أو معدوما بمجرد وضعها من قبل المصاب بـ"كوفيد-19"؛ وذلك للحفاظ على مستويات الضغط الإيجابي داخل الرئتين، ومن ثم حماية المرضى من الفشل الرئوي.

ويمكن ذلك القناع المعدل من تقليل المخاطر التي يتعرض لها العاملون في مجال الرعاية الصحية الذين يقدمون الخدمات العلاجية للمصابين بفيروس كورونا، ويجعله خيارا جيدا لهم؛ لأنه يقلل من احتمالية إصابتهم بالفيروس.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات