الثلاثاء 28 يوليو 2020 02:29 م

قال النائب عن كتلة "تحيا تونس" البرلمانية "وليد جلاد"، الثلاثاء، إن الساعين لسحب الثقة من  رئيس البرلمان "راشد الغنوشي" تمكنوا من جمع الأصوات الـ109 المطلوبة لتمرير مطلبهم رسميا.

وقال "جلاد" إن تجميع الأصوات يعني ضمان سحب الثقة من "الغنوشي"، خلال الجلسة العامة المقررة الخميس المقبل، وفقا لما نقلته إذاعة "موزاييك" التونسية المحلية.

وسبق أن أوضح "عماد الخميري"، الناطق الرسمي باسم حركة "النهضة"، التي يترأسها "الغنوشي"، أن التصويت على سحب الثقة من رئيس البرلمان سيكون سريا؛ نظرا لـ''توازي الصيغ و الإجراءات''، قائلا: ''مثلما كان انتخاب رئيس البرلمان بصفة سرية.. التصويت على سحب الثقة سيكون سريا أيضا".

وأضاف أن مكتب البرلمان قرر عقد هذه الجلسة بناءً على العريضة التي تقدم بها عدد من النواب، ''في إطار الالتزام بالديمقراطية''.

وأشار إلى أن ''عريضة سحب الثقة فيها العديد من الإخلالات الشكلية، لكن مكتب المجلس أقرها رغم ذلك".

وإعتبر "الخميري" أن جلسة، الخميس، ستكون ''تعزيزا لفكرة الديمقراطية، سواء سُحبت الثقة من (الغنوشي) أو لم تُسحب''.

كان "الغنوشي" أكد، في تصريحات سابقة، ثقته في إعادة تزكيته في منصبه كرئيس للبرلمان.

وقبل أسبوع، أعلنت 4 كتل نيابية، في مؤتمر صحفي، رسميا إيداع لائحة لسحب الثقة من "الغنوشي" بمكتب الضبط بالبرلمان، بعد استيفائها عدد الإمضاءات المطلوبة وهي 73 توقيعاً.

وعلّلت الكتل المتقدمة بلائحة سحب الثقة من "الغنوشي" هذه الخطوة بأنها "جاءت نتيجة اتخاذ رئيس البرلمان قرارات بشكل فردي دون الرجوع إلى مكتب البرلمان، وإصدار تصريحات بخصوص العلاقات الخارجية لتونس تتنافى مع توجّه الدبلوماسية التونسية"، على حد قولهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات