الأربعاء 29 يوليو 2020 12:00 م

أعلن وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، الأربعاء، مواصلة بلاده إنتاج أجزاء مقاتلات الجيل الخامس "إف-35"، رغم استبعادها من البرنامج.

ووصف "أكار" في مؤتمر استضافته منظمة التراث التركي في واشنطن، تم بثه عبر صفحة وزارة الدفاع التركية على "تويتر"، استبعاد بلاده من قبل الولايات المتحدة بأنه غير عادل.

وأضاف: "على الرغم من الوباء وأنه تم استبعاد بلدنا بغير عدل من برنامج إف-35، فقد استمرت في إنتاج أجزاء مهمة لهذه الطائرات".

وشدد الوزير التركي، على أن أنقرة ليست زبونا فحسب، بل أيضًا شريك في البرنامج، مبديا استعداد أنقرة لحل أي مخاوف أمريكية بشأن توافق "إس-400 " و"إف-35 " بالمعنى التقني.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن الولايات المتحدة ستشتري مقاتلات "إف-35" المخصصة لتركيا بعد إلغاء برنامج التعاون لإنتاجها بسبب شراء أنقرة أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

وفي يوليو/تموز 2019، علقت الولايات المتحدة شراكة تركيا في المشروع بسبب تسلمها أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية "إس-400".

وقررت تركيا في 2017، شراء منظومة "إس-400 " الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" من الولايات المتحدة.

والشهر الجاري، قال رئيس الصناعات الدفاعية التركية "إسماعيل دمير"، إن إخراج شركات بلاده من برنامج صناعة مقاتلات "إف-35"، يزيد تكلفته 600 مليون دولار، بجانب نفقات تراوح بين 7 و9 ملايين إضافية لإنتاج كل طائرة.

المصدر | الخليج الجديد