الاثنين 27 أغسطس 2018 05:08 ص

كشفت مصادر تركية عن مطالبة الوفد الأمريكي الذي زار أنقرة، الإثنين، بتراجع تركيا عن صفقة منظومة صواريخ "إس 400" الروسية مقابل رفع الحظر على تسليم أنقرة طائرات "إف 35" الأمريكية

ونقلت قناة "إن تي في" التركية عن مصادرها أن زيارة وفد من الكونغرس الأمريكي تمت بدافع عرض "صفقة المقايضة" على المسؤولين الأتراك في وزارتي الخارجية والدفاع.

وبحسب مصادر القناة التركية، فإن الجانب الأميركي الذي ترأسه السيناتور "مايك تورنر"، كان صريحا برسائله حول المقايضة المطلوبة، وربط تحسين العلاقات بين واشنطن وأنقرة بقبولها.

وأضافت المصادر أن ممثلي الجانب التركي الذي ترأسه الوزير السابق "عثمان أشكن باك" اتهموا واشنطن بـ"عدم القيام بواجباتها فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، المتمثل بمكافحة حزب "العمال الكردستاني"، وطالبوا بـ"تغيير الإدارة الأميركية تصرفاتها ومواقفها حيال أنقرة".

والتقى وفد الكونغرس الأمريكي، خلال زيارته لأنقرة، الأمين العام للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، "ديفيد هوبس"، وزار شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية (توساش)، إضافة إلى قيادة القوات البرية للناتو في ولاية إزمير (غربي تركيا)، وقاعدة إنجرليك في ولاية أضنة (جنوبي البلاد).

وتمر العلاقات التركية الأميركية بمرحلة عاصفة بسبب القس الأميركي "أندرو برونسون"، الذي اعتقلته أنقرة بتهمة الإرهاب ودعم محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016، بينما تطالب الولايات المتحدة بالإفراج الفوري عنه دون مقابل.

وإزاء ذلك، فرض الطرفان عقوبات اقتصادية متبادلة، أسفرت عن توتر في العلاقة السياسية بينهما، في حين هوت الليرة التركية لمستويات قياسية أمام العملات الأجنبية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات