الجمعة 31 يوليو 2020 03:05 م

انتقد المدير التنفيذي لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية "كينيث روث"، الجمعة، اعتقال ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" للناشطات اللائي طالبن بالإصلاح.

وقال في تغريدة على حسابه على "تويتر": "نذكر ولي العهد السعودي بأنه سمح للنساء بالقيادة أثناء احتجاز النساء اللواتي سعين للحصول على حق القيادة".

وأضاف: "يجب أن يكون الإصلاح الذي يقوم به بن سلمان نابع من إرادة ملكية، وليس بناء على مطالب شعبية (في إشارة إلى أن من يطالبون بالإصلاح يجرى اعتقالهم، حتى لو اضطر النظام للاستجابة لهذه المطالب)".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، طالبت الأمم المتحدة، بضغط دولي على السعودية لإطلاق سراح ناشطات في الدفاع عن حقوق المرأة.

وقبل نحو عامين، ألقت السلطات السعودية القبض على 12 ناشطة بارزة على الأقل من المدافعين عن حقوق المرأة، وذلك في إطار حملة أوسع ضد المعارضة شملت رجال دين ومفكرين.

وفي وقت سابق، اتهمت الناشطات المعتقلات، السلطات السعودية بتعذيبهن والاعتداء الجنسي عليهن، فيما تزعم السلطات أن المحتجزات مشتبه بهن في الإضرار بمصالح الدولة وعرضن تقديم الدعم لعناصر معادية في الخارج.

وأثارت محاكمتهن انتقادات عالمية، لا سيما في أعقاب مقتل الصحفي "جمال خاشقجي" عام 2018 على يد ضباط سعوديين في قنصلية المملكة في إسطنبول.

وعبرت عائلات بعض الناشطات، ومن بينهن "لجين الهذلول"، عن مخاوفها في وقت سابق هذا العام بعد عدم تمكن الأسر من الاتصال بهن في السجن لعدة أسابيع.

المصدر | الخليج الجديد