الجمعة 31 يوليو 2020 04:47 م

هددت كتائب "حزب الله" العراقي، الجمعة، رئيس الوزراء "مصطفى الكاظمي" مجدداً، بأنه "لن يفلت من العقاب"، واتهمته بالتورط في مقتل قائد فيلق القدس الإيراني "قاسم سليماني" ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي "أبو مهدي المهندس".

وقال المسؤول الأمني في الكتائب "أبو علي العسكري" في تغريدة على "تويتر": "لن يكون عيدنا في هذا المقطع الزمني عيداً إلا بأخذ الثأر الذي يليق حجماً ومضموناً من قتلة الشهيدين سليماني والمهندس وشهداء القائم".

وأردف بالقول: "نكرر ماقلناه حينها: إن المشاركين المحليين ابتداء من كاظمي الغدر إلى أدنى الرتب التي ساهمت في تسهيل هذه الجرائم التاريخية سوف لن يفلتو من العقاب مهما كان الثمن وطال الزمن".

واستهدفت واشنطن في يناير/كانون الثاني الماضي، السيارة التي كان يقلها قائد فيلق القدس الإيراني "قاسم سليماني"، والقيادي بهيئة الحشد الشعبي العراقية "أبو مهدي المهندس".

وتتهم كتائب "حزب الله"، "الكاظمي"، بالضلوع في مقتل "سليماني" و"المهندس"، في حين تواجه الكتائب اتهامات أمريكية بالوقوف وراء هجمات صاروخية تستهدف، منذ أشهر، السفارة الأمريكية وقواعد عسكرية عراقية تضم جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين.

والشهر الماضي، اعتقلت قوات جهاز مكافحة الإرهاب 14 عنصراً من الكتائب في مداهمة بناء على أوامر "الكاظمي" للاشتباه بضلوعهم في الهجمات الصاروخية.

وأفرجت السلطات العراقية، بعد أيام قليلة، عن المعتقلين باستثناء أحدهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات