السبت 1 أغسطس 2020 07:17 ص

تعرض رئيس هيئة الترفيه السعودية، "تركي آل الشيخ"، السبت، لوعكة صحية شديدة ومفاجئة، ما استدعى نقله إلى الولايات المتحدة.

وسافر "آل الشيخ"، إلى نيويورك، لمتابعه حالته الصحية مع الطاقم الطبي الذي كان يشرف على حالته إثناء إجرائه العمليات الجراحية في فبراير/شباط الماضي.

ووفق مصدر، فإن الفريق الطبي المعالج لـ"آل الشيخ"، يعمل حاليا على إجراء فحوصات طبية جديدة.

وكشف المصدر أن "آل الشيخ" قد يحتاج لإعادة إجراء العملية الجراحية بالمخ، منوها بأن هذا سيتقرر في غضون يومين، بعد استكمال الإجراءات.

من جانبه، قال الإعلامي المصري "عبدالناصر زيدان"، إنه تواصل مع أحد المسؤولين في مكتب "آل الشيخ" بالسعودية، وأكد له أن الحالة الصحية تدهورت تماما، وهو ما دعا إلى نقله لولاية نيويورك الأمريكية للعلاج.

ولفت "زيدان"، في فيديو مطول عبر قناته على موقع "يوتيوب"، إلى أن حالة "تركي آل الشيخ"، تحتاج إلى لطف الله والدعاء له بأن يمر من تلك المحنة الصعبة، لافتا إلى أن الوضع برمته "غير مطمئن".

وخلال الفيديو، أجرى "زيدان"، مداخلة هاتفية من نيويورك مع "أمجد حنا"، وهو طبيب يعمل بأحد مستشفيات أمريكا قال إن "آل الشيخ"، عانى منذ فترة من وجود ورم صغير على المخ، متابعا: "الورم ده صغير والمساحة جوه المخ ضيقة فبيضغط على خلايا المخ".

وقال "حنا" إنه من الواضح أن "آل الشيخ" لم يأخذ حذره من خطورة الوضع، وأهمل في صحته ما جعل المشاكل تتفاقم في الوضع الصحي.

وأوضح أن الورم الصغير الذي عانى منه منذ عدة أشهر، جعل أمام الأطباء خيارين إما فتح المخ، وهذا كان صعبا لأن النتيجة غير مضمونة، أو إجراء العملية بالمنظار، وإزالة الورم من الأنف.

وأضاف "حنا"، أن العملية تمت بالمنظار قبل أشهر، ولكن "آل الشيخ" انشغل بعدها، ولم يحرص على حالته الصحية، مبينا أن الأطباء طلبوا منه الراحة لمدة عام كامل، والعمل بدون إجهاد نفسه ثم العودة إلى أمريكا مجددا للوقوف على الحالة الصحية.

وأردف أنه لا يستطيع أن يصرح بشأن تحليل الورم لأن القوانين في أمريكا تمنع ذلك، لافتا إلى أن "آل الشيخ" لم يلتزم بما قاله الأطباء.

وأشار الطبيب الأمريكي، إلى أن سيتم الوقوف على حالة المخ يوم الثلاثاء، لإجراء الجراحة، منوها أن العملية خطيرة للغاية.

ولم يصدر عن "آل الشيخ"، الذي اعتاد على وضع متابعيه في صورة حالته الصحية، أي تعقيب أو تصريح حتى الآن.

وفي يونيو/حزيران الماضي، قال "آل الشيخ"، إنه ما زال في "صراع مع المرض.. ينتصر عليه جولة ويُهزم منه جولات"، مؤكدًا أنه "ما زال يقف على قدميه".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الحديث عن إصابة "آل الشيخ" بمرض خطير، دون الكشف عن طبيعته.

وكان "آل الشيخ"، تعرض لوعكة صحية شديدة، في يناير/كانون الثاني الماضي، ما أدى إلى انتقاله إلى نيويورك بأمريكا، وإجراء عدة عمليات جراحية تحت إشراف فريق طبي أمريكي بأحد مستشفيات نيويورك.

المصدر | الخليج الجديد