السبت 1 أغسطس 2020 10:10 م

رفضت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميرليج) بشكل غير مباشر عرضا سعوديا لشراء حقوق بث المباريات، وفق ما كشف موقع "ياهو" الرياضي، السبت.

وأوضح الموقع الأمريكي أن العرض قدمه رجال أعمال سعوديين في محاولة لحل مشكلة قرصنة قناة "بي آوت كيو" لمباريات البريميرليج، التي كان يُخشى من تسببها في تعطيل استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على 80% من أسهم نادي نيوكاسل يونايتد.

وأضاف أن عرض رجال الأعمال جاء بدافع من صندوق الاستثمارات السعودي، الذي يرأسه ولي العهد "محمد بن سلمان".

والشهر الماضي، أصدر فريق التحكيم بمنظمة التجارة العالمية قرارا يدين تسهيل السعودية قرصنة "بي آوت كيو" لمباريات البريميرليج، التي تمتلك حقوق بثها شبكة "بي إن سبورتس" الرياضية القطرية. وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، آنذاك، دعمه الكامل للقرار.

وكان لأزمة قرصنة "بي آوت كيو" لمباريات البريميرليج أثر سلبي على مساعي صندوق الاستثمارات السعودي لشراء نيوكاسل يونايتد؛ ليعلن الصندوق  أخيرا سحب عرضه لشراء النادي "بكثير من الأسف"؛ معللا ذلك بنفاذ صبر مسؤوليه جراء التأخيرات في إنجاز الصفقة، التي ظلت تحت نظر وتدقيق مالكي الدوري الإنجليزي الممتاز لنحو 4 أشهر.

 

المصدر | الخليج الجديد + ياهو