الأحد 2 أغسطس 2020 09:45 م

أكدت غرفة عمليات تحرير سرت الجفرة التابعة لحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، عزمها المضي قدما في تحرير المدينتين الاستراتيجيتين، رغم التهديدات المتعددة، لاسيما من الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي".

وقال المتحدث باسم الغرفة، العميد "عبدالهادي دراه" في تصريحات نقلتها قناة فبراير الليبية: "لا نعير اهتماما لتصريحات السيسي، وسنحرر سرت والجفرة كما حررنا طرابلس".

وشن "دراه" هجوما على الإمارات، قائلا إنها "سرطان الأمة العربية"، وأنها من حاربت "الربيع العربي"، وتحاول الآن "عسكرة" ليبيا عبر دعم الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر".

وفي وقت سابق، الأحد، أكد المتحدث باسم غرفة عمليات الوفاق، أنهم رصدوا وصول 5 طائرات روسية تقل ذخائر ومرتزقة إلى سرت والجفرة لدعم قوات "حفتر".

وأوضح أن قواته رصدت أيضا وصول رحلتين روسيتين من سوريا إلى مطار بنغازي، السبت، ووصول رحلتين روسيتين من سوريا إلى مطار الأبرق الدولي، الجمعة.

ومؤخرا، حققت قوات حكومة الوفاق سلسلة انتصارات في مواجهة قوات "حفتر"؛ أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينتي ترهونة وبني وليد، وكامل مدن الساحل الغربي وقاعدة "الوطية" الجوية، وبلدات بالجبل الغربي، فيما تتأهب لتحرير مدينتي سرت والجفرة.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات