قفزت أسعار الذهب بقوة، الثلاثاء، متجاوزة حاجز ألفي دولار للأوقية، للمرة الأولى في التاريخ.

وتجاوز المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة هذا الحاجز النفسي بحلول الساعة 15: 00 توقيت جرينتش، وواصل الصعود ليبلغ ذروة 2006 دولارات بحلول الساعة 15: 20، قبل أن يرتد إلى 2002 دولار.

وبحلول الساعة 15:28، صعد الذهب في المعاملات الفورية متجاوزا 2001 دولار للأوقية، بعدما لامس للحظات حاجز 2003 دولارات.

وجاء الارتفاع القياسي في أسعار الذهب، مع تهافت المستثمرين عليه باعتباره ملاذا آمنا، هروبا من الأصول عالية المخاطر مع تراجع الآمال بتعافٍ اقتصادي قريب في ظل اتساع وتيرة الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

وزاد من قوة الذهب، انكفاء الدولار نحو الهبوط، بعدما سجل مكاسب، في وقت سابق الثلاثاء.

وبحلول الساعة 15:40 بتوقيت جرينتش، نزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، 0.1% إلى 93.430.

وبذروته الجديدة، فقد حقق المعدن النفيس مكاسب تجاوزت 30% منذ بداية 2020.

وقال "إدوارد ماير"، المحلل لدى "إي دي أند إف مان كابيتال ماركتس": "مشكلة فيروس كورونا ستلازمنا لبعض الوقت.. يبدو أن الاقتصاديات في أنحاء العالم ستكون هشة للغاية ولفترة ممتدة".

وأضاف: "ستحتاج الاقتصاديات للتحفيز والتيسير النقدي وخفض أسعار الفائدة لامتصاص الصدمات. وكل ذلك سيفيد الذهب."

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.4% إلى 24.34 دولارا للأوقية، وارتفع البلاتين 0.5% إلى 921.26 دولارا للأوقية، وزاد البلاديوم 0.8% إلى 2100.73 دولار للأوقية.

المصدر | وكالات