الأربعاء 5 أغسطس 2020 04:57 م

أعلن وزير الصحة اللبناني "حسن حمد"، مساء الأربعاء، ارتفاع عدد ضحايا تفجير بيروت إلى 135 قتيلاً ونحو 5 آلاف جريح، إضافة لعشرات المفقودين.

جاء ذلك في تصريح متلفز للوزير الذي قال في وقت سابق، إن عدد قتلى التفجير بلغ 113 قتيلا و4 آلاف جريح، قبل أن يعلن الحصيلة الجديدة.

من جهته، ناشد محافظ بيروت "مروان عبود" جميع المواطنين الابتعاد عن جسر "شارل الحلو"، الذي يقع قرب موقع انفجار المرفأ، إثر معلومات عن إصابته بتصدعات.

وقدّر "عبود"، في تصريحات للصحفيين، القيمة المبدئية لأضرار الانفجار بما بين 3 إلى 5 مليارات دولار.

والثلاثاء، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية جراء وقوع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، أوضحت التقديرات الأولية أنه بسبب انفجار أحد مستودعات المرفأ، كان يحوي "مواد شديدة التفجير".

وأظهرت مقاطع فيديو حجم ضرر كبير تعرض له المرفأ والأحياء المحيطة به، نتيجة الانفجار الذي امتدت أضراره لمسافة 15 كيلومترا، بحسب وزارة الدفاع اللبنانية.

ويأتي الانفجار قبيل أيام من صدور حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الجمعة، في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق "رفيق الحريري"، في تفجير ضخم استهدف موكبه، وسط بيروت، في 14 فبراير/شباط 2005.

ويزيد انفجار الثلاثاء من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، من تداعيات أزمة اقتصادية قاسية واستقطاب سياسي حاد، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات