الأربعاء 5 أغسطس 2020 10:24 م

أصدر العاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز" توجيهات بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة للبنان، بعد الانفجار الهائل الذي شهده مرفأ بيروت، الثلاثاء، وأسفر عن مقتل وإصابة الآلاف، فضلا عن أضرار مادية ضخمة.

وأعلنت وزارة الخارجية السعودية، الأربعاء، عن عزم حكومة المملكة تقديم مساعدات إنسانية عاجلة عبر "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية"، وذلك "تضامناً مع الشعب اللبناني الشقيق في مواجهة آثار هذه الكارثة الأليمة".

والثلاثاء، صرحت الخارجية السعودية، بأن "حكومة المملكة العربية السعودية تتابع ببالغ القلق والاهتمام تداعيات الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، اليوم، وما أسفر عنه من سقوط قتلى ومصابين".

وأكدت الوزارة "وقوف المملكة التام وتضامنها مع الشعب اللبناني الشقيق".

وأرسلت، الأربعاء، قطر والكويت والإمارات مساعدات عاجلة للبنان، كما بحث وزير التجارة الكويتي مع نظيره اللبناني احتياجات البلاد من المواد الغذائية لإمداده بها.

والأربعاء، قال السلطات اللبنانية إن عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت تجاوز 135 قتيل، مؤكدة أن آخرين لا يزالون تحت الأنقاض والركام.

ونتج الانفجار، وفقا للرواية الرسمية، بسبب شحنة ضخمة من مادة نترات الأمونيوم كانت موجودة في المرفأ، وأشارت تقارير إلى أنها موجودة منذ فترة طويلة داخل المرفأ، الذي يقع في منطقة مكتظة بالسكان، قبل أن تنفجر بعد نشوب حريق بالمرفأ، وأنتج الانفجار حرارة وتضاغطا هائلا، شبهه البعض بالانفجارات النووية.

المصدر | الخليج الجديد + واس