الجمعة 7 أغسطس 2020 08:15 ص

فندت سفارة قطر لدى الولايات المتحدة، مزاعم شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، الخاصة بتمويل الدوحة صفقات أسلحة لصالح "حزب الله" اللبناني.

والخميس، زعمت شبكة "فوكس نيوز" أنها اطلعت على وثائق تبين أن قطر مولت صفقات أسلحة لصالح "حزب الله" اللبناني، ما يعرض القوات الأمريكية البالغ عددها 10 آلاف عنصر والمتمركزة في قطر، للخطر.

وقالت السفارة القطرية في بيان نشرته على موقعها الرسمي، إن المقال ضعيف المصدر الذي نشرته "فوكس نيوز"، يحتوي على العديد من الادعاءات الكاذبة ضد قطر، كتبها شخصان لديهما أجندة راسخة مناهضة لقطر.

وأضافت السفارة أن أحد الشخصين هو "بنجامين وينثال" من "مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات" (FDD) والتي سبق لها أن قدمت ادعاءات ضد قطر، هدفها تقويض استضافة قطر للجيش الأمريكي في قاعدة العديد الجوية ونقله إلى مكان آخر في المنطقة.

وتابعت السفارة أن "هذا ليس مفاجئًا إذ كشفت وكالة أسوشيتيد برس أن مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية عملت بتوجيه من الإمارات العربية المتحدة لنشر مقالات افترائية وتنظيم أحداث مناهضة لقطر".

وأشارت السفارة إلى أن قطر عملت على مدى عقود في طليعة مكافحة التطرف وتمويل الإرهاب، وكانت أول دولة في المنطقة توقع مذكرة تفاهم شاملة مع الولايات المتحدة لمكافحة تمويل الإرهاب، وحاليا ، لدى الدوحة بعض القوانين المحلية الأكثر صرامة لمحاكمة أولئك المرتبطين بتمويل الإرهاب.

ووفق البيان، "استثمرت قطر بشكل كبير في قاعدة العديد الجوية، مما يجعلها واحدة من أكثر القواعد العسكرية تقدمًا في العالم ومركزًا لا يقدر بثمن في الحرب العالمية ضد الإرهاب والتطرف".

ولفتت السفارة إلى أن المقال ذاته اعترف في الفقرة الأخيرة بأن وزارة الخارجية الأمريكية ثمنت أهمية جهود قطر باعتبارها "واحدة من أقرب الحلفاء العسكريين للولايات المتحدة في المنطقة".

وأعربت السفارة عن حزبنها لاستغلال "فوكس نيوز"، مأساة لبنان لتقديم روايات كاذبة.

وقالت: "يجب أن ينصب التركيز على دعم الشعب اللبناني،.. وتحقيقا لهذه الغاية تعمل دولة قطر بالفعل على مساعدة المتضررين، عن طريق إرسال طائرات محملة من المساعدات الطبية العاجلة، والمستشفيات الميدانية، إلى جانب فرق البحث والإنقاذ إلى بيروت".

وقضت العاصمة اللبنانية، الثلاثاء، ليلة دامية جراء وقوع انفجار ضخم في مرفأ بيروت؛ ما أسفر وفق أرقام رسمية غير نهائية، عن سقوط 137 قتيلا ونحو 5 آلاف جريح، إضافة إلى عشرات المفقودين تحت الأنقاض، فضلا عن تشريد أكثر من 300 ألف.

وقدرت السلطات الخسائر الناجمة عن الانفجار بما يتراوح بين 10 و15 مليار دولار.

المصدر | الخليج الجديد