ألقت السلطات العراقية القبض على عنصر بارز بتنظيم "الدولة الإسلامية"، متهم بتنفيذ هجوم أوقع 150 قتيلا، قبل سنوات.

وقالت المديرية العامة للاستخبارات في وزارة الداخلية العراقية، الجمعة، في بيان، إن "الإرهابي المقبوض عليه يدعى أبو خطاب، وهو متهم بتفجير مركبة مفخخة في سوق بمدينة خان بني سعد، بمحافظة ديالى (شرقي البلاد) عام 2008".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلن، آنذاك، مسؤوليته عن الهجوم الذي راح ضحيته نحو 150 قتيلا.

وقال البيان، إنه تم "تنفيذ عملية استخباراتية أسفرت عن القبض على الإرهابي المذكور".

وأوضح أن "القبض على أبو خطاب، تم بعد متابعته في محافظة ديالى، والإطاحة به في منطقة الدورة بالعاصمة بغداد".

ولفت البيان، إلى أن "أبو خطاب اعترف لدى الإدلاء بأقواله بقيامه بجريمته، وتمت إحالته للقضاء لإكمال أوراقه التحقيقية لينال جزاءه العادل".

ومنذ مطلع العام الجاري، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في أنهم من تنظيم "الدولة الإسلامية"، لاسيما بالمنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى، المعروفة باسم "مثلث الموت".

وأعلن العراق عام 2017، تحقيق النصر على تنظيم "الدولة" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد، اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم، لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

المصدر | الخليج الجديد