السبت 8 أغسطس 2020 01:26 م

بحث وزير الطاقة السعودي الأمير "عبدالعزيز بن سلمان"، ونظيره وزير النفط العراقي "إحسان عبدالجبار إسماعيل"، آخر تطورات الأسواق النفطية، والتعافي المستمر في الطلب العالمي على النفط، والتقدّم الذي تحقق تجاه تطبيق اتفاق أوبك+.

وأكد الوزير العراقي التزام بلاده الثابت باتفاق أوبك+، مضيفا أن العراق سيصل إلى التزام بالاتفاق بنسبته الكاملة 100%، خلال شهر أغسطس/آب الجاري.

وأضاف أن العراق سيضيف تخفيضا من إنتاجه بمقدار 400 ألف برميل يوميا خلال أغسطس/آب الجاري وسبتمبر/أيلول المقبل، للتعويض عن الإنتاج الزائد في شهور مايو/أيار ويونيو/حزيران ويوليو/تموز.

وأوضح أن التقليص يضاف إلى الخفض الجاري البالغ 850 ألف برميل يومياً الذي التزم العراق به، في شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول، بموجب اتفاقية أوبك+ الحالية.

وسيصل إجمالي الخفض في إنتاج العراق في شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول إلى 1.25 مليون برميل يوميا لكل شهر.

وتشير بيانات يوليو/تموز إلى أن العراق ما زال بعيدا بعض الشيء عن الوفاء بتعهداته ويصدر بما يفوق كثيرا ما يشير إليه برنامج تحميل للشهر ذاته.

ويقول العراق إنه ملتزم باتفاق أوبك وسيعزز الامتثال. وأبلغ العراق أوبك بأنه سيعوض فائض الإنتاج في مايو/أيار ويونيو/حزيران عبر تنفيذ تخفيضات أكبر في الأشهر اللاحقة.

والجنوب هو المنفذ الرئيسي للخام العراقي، لذا ينبغي أن يظهر أثر التزام العراق بخفض جزء كبير من الإنتاج الذي تعهد به بموجب اتفاق أوبك+ في تراجع الصادرات.

وكانت بغداد ممانعة في الانضمام للجهود السابقة بقيادة أوبك لخفض الإنتاج التي بدأت في 2017. ويقول العراق إن من مصلحة البلد الالتزام بالاتفاق الراهن.

لكن الصادرات من شمال العراق زادت في يوليو/تموز وفقا لما تظهره بيانات ناقلات وقاله مصدر في القطاع. وحتى الآن، بلغت الصادرات ما لا يقل عن 400 ألف برميل يوميا، ارتفاعا من 370 ألف برميل يوميا في يونيو/حزيران.

وتعني الزيادة في شحنات الشمال أن صادرات العراق مرتفعة بواقع 800 ألف برميل يوميا في يوليو/تموز.


 

المصدر | الخليج الجديد