السبت 8 أغسطس 2020 04:17 م

أعلن الصليب الأحمر اللبناني إصابة 110 أشخاص في التظاهرات التى تشهدها العاصمة اللبنانية بيروت السبت.

وأفادت قناة "العربية" بوفاة عسكري من قوات الأمن اللبناني في بيروت نتيجة المواجهات مع المتظاهرين.

وطالب متظاهرون لبنانيون، بملاحقة المسؤولين عن انفجار بيروت، ورحيل الطبقة السياسية الحاكمة.

وفي وقت سابق السبت، اقتحم متظاهرون مقر وزارة الخارجية اللبنانية في الأشرفية، فيما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يحاولون عبور حاجز للوصول إلى مبنى البرلمان بوسط بيروت، للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة 158 شخصًا على الأقل وإصابة وتشريد الآلاف.

وشارك المحتجون في مسيرة دعوا إليها تحت عنوان "يوم الحساب"، للمشاركة في تشييع رمزي لضحايا انفجار بيروت، والمطالبة برحيل السلطة السياسية بأكملها.

وبدأ مئات المحتجين، صباح السبت، الاحتشاد في ساحة الشهداء بوسط المدينة للمشاركة في مظاهرة لانتقاد تعامل الحكومة مع أكبر انفجار تشهده بيروت في تاريخها والذي دمر قطاعًا من المدينة.

وحمل محتجون مجسمًا لمشانق، ورفعوا لافتات خيّرت إحداها المسؤولين بين الاستقالة والشنق.

وتحدثت تقارير أخرى عن اقتحام المتظاهرين لوزارة الاقتصاد ووزارة حماية البيئة.

ويطالب لبنانيون باستقالة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس البرلمان والنواب، واعتبروا أن الجميع مسؤول عن تدمير العاصمة اللبنانية وتشريد مئات الآلاف.

ويحمّل المتظاهرون السلطة السياسية مسؤولية تقاعسها وتقصيرها وسكوتها عن تخزين 2750 طنا من مادة نترات الأمنيوم سريعة الاشتعال.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات