السبت 8 أغسطس 2020 07:46 م

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية دعمها حق المتظاهرين اللبنانيين في "الاحتجاج السلمي"، قبل أن تحث الجميع على تجنب العنف.

جاء ذلك، في تغريدة للسفارة الأمريكية في لبنان، السبت قالت فيها إن الشعب اللبناني "يستحق زعماء يستمعون له ويغيرون نهجهم للاستجابة للمطالب الشعبية بالشفافية والمحاسبة".

وقتل شرطي، وأصيب العشرات من المتظاهرين اللبنانيين، السبت، في التظاهرات التي شهدتها العاصمة بيروت، حيث طالب المحتجون، بملاحقة المسؤولين عن انفجار بيروت، ورحيل الطبقة السياسية الحاكمة.

واقتحم المتظاهرون مقر وزارة الخارجية اللبنانية في الأشرفية، فيما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يحاولون عبور حاجز للوصول إلى مبنى البرلمان.

وشارك المحتجون في مسيرة دعوا إليها تحت عنوان "يوم الحساب"، للمشاركة في تشييع رمزي لضحايا انفجار بيروت، والذي راح ضحيته 158 قتيلا، وأكثر من 6 آلاف جريح.

وحمل محتجون مجسمًا لمشانق، ورفعوا لافتات خيّرت إحداها المسؤولين بين الاستقالة والشنق.

ويطالب لبنانيون باستقالة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس البرلمان والنواب، واعتبروا أن الجميع مسؤول عن تدمير العاصمة اللبنانية وتشريد مئات الآلاف.

ويحمّل المتظاهرون السلطة السياسية مسؤولية تقاعسها وتقصيرها وسكوتها عن تخزين 2750 طنا من مادة نترات الأمنيوم سريعة الاشتعال.

المصدر | الخليج الجديد