السبت 8 أغسطس 2020 04:16 م

تقدمت شركة "بريسم" الأمريكية، التي تساهم فيها الهيئة العامة للاستثمار في الكويت بنسبة 16%، بطلب إفلاس بعد إبرام صفقة لبيع بعض الأصول، وتسليم أخرى إلى المقرضين.

وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن شركة تطوير تكنولوجيا شاشات الفيديو "بريسم"، ومقرها كاليفورنيا، طلبت الحماية بموجب الفصل (11)، بمحكمة الإفلاس الأمريكية في ويلمنغتون، حيث تبلغ قيمة ما عليها من التزامات 273.6 ملايين دولار.

وتعد الهيئة العامة للاستثمار في الكويت، أحد أكبر المساهمين في شركة "بريسم"، حيث تمتلك 16% من الأسهم.

كما تملك أيضا مبلغ 165 مليون دولار من رأس المال، بموجب اتفاقية قرض، وفقا لما أظهره ملف المحكمة.

من جانبها، وافقت شركة ESW Capital -وهي شركة استحواذ على شركات التكنولوجيا في أوستن، تكساس، على شراء أعمال برمجيات التعاون المستضافة على السحابة من "بريسم"، بعد الإفلاس، مقابل 12 مليون دولار على الأقل.

ووفق الصحيفة، فإنه خلال إجراءات الفصل (11)، سيتم تسليم أعمال عرض الأجهزة كبيرة الحجم لشركة "بريسم" وبعض الأصول ذات الصلة إلى الدائنين، بما في ذلك الهيئة العامة للاستثمار في الكويت، حيث سيتم إعفاؤها من بعض الديون.

وكانت إيرادات الشركة تراجعت في السنوات الأخيرة، حيث انخفضت بشكل مطرد من 19.3 ملايين دولار في 2018 إلى 5.1 مليون دولار حتى الآن في 2020، ولم تحقق أرباحا بعد.

وقالت الشركة إنه قد يكون لديها إعفاءات ضريبية محتملة، في شكل خسائر تشغيلية فيدرالية صافية، تزيد عن 300 مليون دولار.

وفي السنوات الأخيرة، قامت الشركة بتسريح الموظفين وإغلاق المكاتب وخفض الإنفاق على تطوير المنتجات والمبيعات والتسويق للحفاظ على السيولة النقدية.

وبعد 3 سنوات من البحث عن مستحوذين أو مستثمرين إضافيين، جاء العرض الوحيد الموثوق به من ESW Capital  في مايو/أيار الماضي، حيث ستقدم ما يصل إلى 3 ملايين دولار لدعم "بريسم" أثناء إفلاسها، حتى تتمكن من الاستمرار في العمل بشكل طبيعي.

المصدر | الخليج الجديد