الأحد 9 أغسطس 2020 04:42 م

ألمح وزير الخارجية السعودي، "فيصل بن فرحان"، الأحد، إلى تورط "حزب الله" في انفجار بيروت المروع، الأسبوع الماضي.

وقال "بن فرحان"، إن "الجميع يعرف سوابقه (حزب الله) في استخدام المواد المتفجرة وتخزينها بين المدنيين"، محذرا مما اعتبره "استمرار الهيمنة المدمرة للحزب التي تثير قلق الجميع".

وطالب "بن فرحان"، خلال المؤتمر الدولي لدعم لبنان، عبر الاتصال المرئي، بإجراء تحقيق شفاف ومستقل لكشف الأسباب التي أدت إلى تفجير مرفأ بيروت.

وشدد الوزير السعودي على حق الشعب اللبناني في العيش في بلاده بأمان واحترام، وإجراء إصلاح سياسي واقتصادي شامل وعاجل في البلاد، بحسب الوكالة السعودية الرسمية "واس".

وأضاف "بن فرحان" أن الإصلاح المطلوب لضمان مستقبل لبنان السياسي والاقتصادي يعتمد على مؤسسات الدولة القوية التي تعمل من أجل المصلحة الحقيقية للشعب اللبناني.

واختتم وزير الخارجية السعودي، كلمته، بالإشادة بجهود فرنسا في حشد الجهود الدولية للاستجابة وتقديم المساعدات الإنسانية الأساسية للشعب اللبناني.

والثلاثاء الماضي، أسفر انفجار كمية كبيرة من نترات الأمونيوم المخزنة في مرفأ بيروت منذ العام 2014، عن مقتل ما لا يقل عن 160 شخصا وجرح أكثر من 6 آلاف، وعن أضرار مادية ضخمة في العاصمة قدرت كلفتها بـ15 مليار دولار.

المصدر | الخليج الجديد + واس