الثلاثاء 11 أغسطس 2020 05:21 م

أعلنت السلطات الإيرانية، الثلاثاء، "اعتقال 5 جواسيس عملوا داخل وزارات الخارجية والصناعة وشركات عامة في الدفاع ومنظمة الطاقة الذرية، لصالح أجهزة استخبارات غربية".

وقال الناطق باسم السلطة القضائية الإيرانية، "غلام حسين إسماعيلي" في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، إنه "في الآونة الأخيرة، تم اعتقال 5 كانوا يقومون بالتجسس في وزارة الخارجية والصناعة وشركات عامة وفي وزارة الدفاع ومنظمة الطاقة الذرية الإيرانية"، كون الكشف عن جنسياتهم.

وأشار إلى أن هؤلاء الجواسيس كانوا يعملون "لصالح أجهزة الاستخبارات الغربية".

في السياق ذاته، قالت وزارة الأمن والمخابرات الإيرانية، في بيان، إن الجواسيس الخمسة، الذين تم اعتقالهم، كانوا يتجسسون على المشاريع النووية والسياسية والاقتصادية والعسكرية للبلاد.

وأضافت: "باستخدام أساليب استخبارية متطورة ومتنوعة، يسعى ضباط المخابرات الأجنبية إلى التجسس على المشاريع النووية والسياسية والاقتصادية والعسكرية والبنية التحتية الإيرانية"، حسب ما نقلته وكالة "إرنا" الرسمية الإيرانية.

واتهمت الوزارة "وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية والموساد وبعض مخابرات الدول الأوروبية بـ"التورط" في قضايا التجسس الأخيرة.

وقالت إن وكالات الاستخبارات هذه "تسعى من خلال ذلك إلى تخريب البنية التحتية والمشاريع الإيرانية وتشديد العقوبات القمعية ومنع إيران من الوصول إلى المعرفة والتقنيات الجديدة، فضلا عن خلق تحديات في علاقاتها مع البلدان المجاورة".

لكن البيان أكد أن هذه المحاولات باءت بالفشل إثر المتابعة الحثيثة للمخابرات الإيرانية والأمن الإيراني.

وتابعت الوزارة: "في سياق الحفاظ على الأمن القومي، سنتعامل بحزم مع أي مؤامرة من الأعداء المعادين ضد إيران".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات