الثلاثاء 11 أغسطس 2020 05:32 م

أبلغت دول الحصار الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) المنظمة الدولية للطيران المدني أن حظرها للطيران القطري جاء بموجب حالة الطوارئ.

جاء ذلك وفقا لرسائل صادرة عن وزراء الخارجية في دول الحصار الأربع الأسبوع الماضي إلى الوكالة الدولية التابعة للأمم المتحدة، وأطلعت عليها وكالة بلومبرج.

وقال وزراء خارجية البلدان الأربعة في رسائلهم إن الإعلانات والبيانات الصادرة عن بلدانهم في عام 2017 في هذا الصدد، تسمح لهم بمنع الطائرات المسجلة في قطر من الطيران في أجوائهم بموجب بند مختص بحالات الحرب أو الطوارئ الوطنية.

وفى رده على منظمة الطيران الدولي، التي تتخذ من مونتريال مقرا لها، قال وزير النقل القطري "جاسم بن سيف السليطي" إن تلك الدول لم تعلن رسميا حالة الطوارئ في عام 2017.
وأشار إلى أن مزاعم دعم قطر للإرهاب وتهديدها المزعوم للدول المجاورة يعتبر تشهير.

وذكرت بلومبرج أن متحدث باسم منظمة الطيران المدني أوضح أن ممثلين من 36 دولة منتخبة في مجلسها سيناقشون ذلك النزاع خلال اجتماعهم في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وفي 5 يونيو/حزيران 2017، اتخذت الإمارات والبحرين والسعودية ومصر إجراءات مشتركة ضد الخطوط الجوية القطرية وعملياتها، "وهدفت هذه الإجراءات إلى إغلاق المكاتب المحلية للخطوط الجوية القطرية في هذه الدول".

وتضمنت الإجراءات، حسب البيان، "إغلاق المجال الجوي لهذه الدول ومطاراتها أمام طائرات الخطوط القطرية، وإلغاء تراخيصها للعمل في تلك الدول.. وما تزال آثار الحصار تقوض عمليات الناقلة الوطنية لدولة قطر".

وتسعى الخطوط القطرية إلى الحصول على تعويض كامل عن هذه الأضرار من خلال طلبات للتحكيم الدولي في منازعات الاستثمار.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات