الأربعاء 12 أغسطس 2020 03:29 م

توصلت دراسة جديدة إلى أن اختبار دم بسيط قد يتنبأ بمرضى "كوفيد-19" الذين من المحتمل أن تتدهور حالتهم أو يموتوا.

وقال الباحث الدكتور "خوان رييس": "عندما بدأنا في علاج مرضى كوفيد-19 للمرة الأولى، شاهدناهم يتحسنون أو يزدادون سوءًا، لكننا لم نعرف السبب".

وقال "رييس" في بيان صحفي: "صدرت بعض الدراسات الأولية من الصين والتي تبين أن بعض المؤشرات الحيوية كانت مرتبطة بنتائج سيئة، ورغبنا في معرفة ما إذا كان هذا ينطبق على مرضانا هنا في الولايات المتحدة".

وقام "رييس" وزملاؤه بتقييم ما يقرب من 300 مريض مصاب بـ"كوفيد-19"، وكان 200 منهم لديهم ارتفاع في المؤشرات الحيوية التي تمت دراستها، وهي "IL-6" و"D-dimer" و"CRP" و"LDH" و"ferritin".

ووجد الباحثون أن المستويات الأعلى من هذه العلامات مرتبطة بالالتهابات واضطرابات النزيف، وزيادة خطر الدخول إلى وحدة العناية المركزة، والحاجة إلى دعم جهاز التنفس الصناعي، والموت.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور "شانت أيانيان": "نأمل أن تساعد هذه المؤشرات الحيوية الأطباء في تحديد درجة علاج المرضى، وما إذا كان يجب إخراج المريض من المستشفى، وكيفية مراقبة المرضى الذين يعودون إلى المنزل".

وفي الوقت الحالي، يقيّم الأطباء خطر تفاقم "كورونا" أو الوفاة بسببه على أساس العمر والمشاكل الطبية الكامنة، لكن الباحثين قالوا إن هذا الفحص البسيط للدم قد يساعد في اتخاذ القرارات السريرية.

المصدر | ويب إم دي - ترجمة الخليج الجديد