قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية "ماريا زخاروفا"، إن المفاوضات مع تركيا بشأن الأزمة الليبية ستقام إما خلال أغسطس/آب الجاري أو سبتمبر/أيلول المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته "ماريا زخاروفا"، الخميس، عبر تقنية "فيديو كونفرانس" في مبنى الوزارة.

وأفادت بأنهم على تواصل دائم مع الأطراف المعنية لحل الأزمة الليبية بطرق سياسية، مؤكدة أن مخرجات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510 ينبغي أن تكون أساسا للعمل الجماعي في ليبيا.

ولفتت إلى أنه من المرتقب أن تجري المفاوضات القادمة بشأن ليبيا بين المؤسسات الروسية والتركية المعنية في العاصمة موسكو بين أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول.

وتدعم تركيا حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا، فيما تُتهم روسيا بدعم قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر" بالسلاح والمرتزقة، حيث زودت قوات "فاجنر" بمقاتلات ومدرعات عسكرية وأنظمة دفاع جوي وإمدادات.

 

 

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول