الجمعة 14 أغسطس 2020 09:59 ص

قال رئيس المجموعة الوطنية الاستراتيجية للتصدي لفيروس كورونا بوزارة الصحة القطرية، "عبداللطيف الخال"، إن الحكومة ربما توصي بتأخير الانتقال للمرحلة الرابعة من رفع القيود المفروضة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) إلى فترة زمنية أخرى.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لـ"الخال"، الخميس، تطرق فيه إلى تطبيق المرحلة الرابعة من خطة رفع القيود المفروضة بسبب الجائحة والمقرر لها الأول من سبتمبر/أيلول المقبل، والتي تعني رفع جميع القيود المتبقية على التجمعات والمساجد وصلوات الجمع والمخيمات ووسائل المواصلات والصحة والتعليم والترفيه وغيرها.

وأشار المسؤول القطري إلى أن وزارة الصحة تقوم حاليا بمتابعة تسعة مؤشرات تدل على مدى نشاط الفيروس في المجتمع، ومنها عدد الإصابات وعدد الحالات التي يتم إدخالها للمستشفيات وعدد الحالات التي يتم إدخالها للعناية المركزة وغيرها من المؤشرات.

وأكد أنه إذا دلت المؤشرات على زيادة ملحوظة ومقلقة في عدد الإصابات في قطر فإن وزارة الصحة العامة قد توصي الحكومة بتأخير الانتقال للمرحلة الرابعة إلى فترة زمنية أخرى وهذا شيء وارد والعديد من الدول قامت بإجراءات مشابهة وتأخير إجراءات رفع القيود وبعضها عاد إلى مراحل مبكرة من فرض الحظر على الأنشطة.

ولم يستبعد "الخال" ذلك الإجراء، معتبرا أنه وارد بالنظر إلى أن "الأرقام في الفترة الأخيرة تشير لازدياد في عدد الإصابات بين المواطنين القطريين وبين المقيمين من المهنيين وأفراد أسرهم، فإذا ظلت المعدلات على ما هي عليه حاليا أو بدأت في الازدياد فمن المحتمل أن يتم تأخير الانتقال للمرحلة الرابعة".

وفسر ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بعد فترة من الانخفاض، بأنه يعزى إلى التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال فترة إجازة عيد الأضحى خاصة في الزيارات العائلية، إلى جانب مخالفات قام بها عدد من أفراد المجتمع من خلال تنظيم الحفلات مما تسبب في انتشار الفيروس في عدد من المناطق بصورة مقلقة بين المواطنين والمقيمين من المهنيين.

كما ذكر "الخال"، الذي يشغل رئيس قسم الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية، أن الوباء لا يزال ينتشر على المستوى العالمي بشكل كبير بدول العالم حيث يتم تسجيل 200 ألف إصابة جديدة، وأكثر من 4 آلاف حالة وفاة يوميا، مضيفا أن عدد الإصابات قد تضاعف على مستوى العالم خلال الأسابيع الستة الماضية.

وعبر عن توقعاته بالوصول إلى لقاح فعال وآمن بنهاية العام أو في بداية العام المقبل.

وفي 8 يونيو/ حزيران الماضي، أعلنت المتحدثة باسم اللجنة العليا لإدارة الأزمات في قطر، "لولوة الخاطر"، في مؤتمر صحفي بدء الرفع التدريجي للقيود على الحركة ضمن الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا وذلك على 4 مراحل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات