السبت 15 أغسطس 2020 09:32 ص

دافعت المطربة اللبنانية "إليسا" ومواطنها الإعلامي "علي جابر" عن تطبيع الإمارات علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي رسميا.

واعتبرت "إليسا"، في تغريدة عبر "تويتر"، أن قرار الإمارات التطبيع مع (إسرائيل) خاص بها ولا يجوز لأحد التدخل فيه.

ومما يثير الاستغراب أن "إليسا" سبق أن أعربت عن رفضها لـ"صفقة القرن" الأمريكية أو أي تنازل عن الأراض الفلسطينية.

لذلك، فسر مغردون موقف المطربة اللبنانية الحالي من تطبيع الإمارات مع (إسرائيل) بخوفها على مصالحها في أبوظبي.

بدوره، قال "علي جابر": "أنا عايش بالإمارات بين أهلها وتحت قوانين حكامها. أتمتع بأمنها وأمانها، وربّيت أولادي بسلام في ربوعها".

وتابع: "نوعية الحياة التي قدمتها لي هذه البلاد يحسدني عليها أهل بلادي. ثقتي مطلقة بكل خطوة يخطوها شيوخها وهم يتفانون بتأمين الأمن والازدهار والتقدم لمواطنيهم والمقيمين".
 

وأثارت تغريدتي "إليسا" و"علي جابر" سخطا واسعا، لا سيما في الشارع اللبناني؛ إذ دأب الاثنان على توجيه الاتهامات واللوم في الشأن اللبناني.

وشكّل إعلان الإمارات تطبيعا للعلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي ردة فعل غاضبة على المستوى الشعبي من جميع الدول العربية، إضافة إلى موقف رسمي وحيد رافض وهو من السلطة الفلسطينية.

فيما أيدت مصر وسلطنة عمان والبحرين هذا الاتفاق، واتخذ الأردن تأييدا ضمنيا له؛ حيث قال إن تقييم هذا الاتفاق يكون حسب التزام الطرف الإسرائيلي فيه، في إشارة إلى وقف ضم أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن.

المصدر | الخليج الجديد