الأربعاء 19 أغسطس 2020 04:27 ص

جددت السعودية، تأييدها لكل إجراء دولي من شأنه المساهمة في "تكبيل أيدي إيران التخريبية"، بعد رفض مجلس الأمن الدولي تمديد قرار حظر الأسلحة المفروض على طهران.

جاء ذلك في اجتماع افتراضي لمجلس الوزراء السعودي، برئاسة الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، الثلاثاء، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وخلال الاجتماع، أفاد وزير الإعلام بالنيابة "عصام بن سعيد"، بدعوة المملكة للمجتمع الدولي، أمام مؤتمر نزع السلاح في جنيف، إلى تمديد حظر السلاح على إيران والتأكيد على أن رفع الحظر الدولي عن إيران فيما يتعلق بأنواع الأسلحة كافة (سواء التقليدية أو غير التقليدية) سيفضي لمزيد من الدمار والخراب.

وأضاف "بن سعيد"، أن رفض مجلس الأمن الدولي تمديد حظر الأسلحة، الذي ينتهي في منتصف أكتوبر/تشرين الثاني، من شأنه زيادة "تأجيج حجم الصراعات في المنطقة، التي عانت من التدخلات الإيرانية".

وأكد "بن سعيد" تأييد المملكة لكل إجراء دولي يسهم في تكبيل أيدي إيران التخريبية في المنطقة.

وقبل نحو أسبوع، وصل العاهل السعودي، إلى مدينة نيوم للراحة والاستجمام، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وفي بداية الاجتماع، أعرب العاهل السعودي، عن شكره لقادة الدول الذين عبروا عن تمنياتهم له بالصحة، بعد نجاح عملية جراحية أجريت له في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.

المصدر | الخليج الجديد