ألغت السلطات البحرينية، شرط الحجر الصحي الإلزامي المفروض على جميع الوافدين الأجانب إليها، والذي كان يتوجب على إثرها قضاء الوافد 10 أيام في الحجر، للتأكد من عدم الإصابة بفيروس "كورونا".

وأفاد اتحاد شركات السياحة الروسية، الإثنين، بأنه رغم إلغاء شرط الحجر الصحي، إلا أنه يتوجب على الأجنبي القادم إلى البحرين إجراء اختبارين صحيين، على حسابه، لإثبات عدم إصابته بـ(كوفيد-19)، الأول في المطار عند الوصول، والثاني في غضون 10 أيام من تاريخ دخول المملكة.

ووفق الاتحاد الروسي، فإن ثمن الاختبارين يبلغ 60 دينارا بحرينيا (نحو 159 دولارا).

بالإضافة لذلك يتوجب على الزائر الأجنبي تحميل وتفعيل تطبيق "BeAware Bahrain"، والتوقيع على تعهد يقوم بموجبه السائح الأجنبي بعزلة ذاتية، حتى ظهور النتيجة السلبية للاختبار الطبي.

ويعود أسباب تخفيف شروط الدخول للأجانب إلى البحرين، إلى أن عددا قليلا من الإصابات بفيروس "كورونا" بين الوافدين الأجانب، حيث بلغت نسبة الإصابات بين الأجانب الذين دخلوا المملكة من 1 يوليو/تموز الماضي، وحتى 16 أغسطس/آب الجاري 0.2%.

ويرى اتحاد شركات السياحة الروسية، أن تخفيف شروط الزيارة للأجانب، لن يساهم في جذب السياح من روسيا إلى البحرين.

المصدر | الخليج الجديد