الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 03:50 ص

مدّدت تركيا، مهمة سفينة "الريس عروج" للمسح والتنقيب في شرقي البحر المتوسط، حتى 12 سبتمبر/أيلول المقبل.

وأطلقت "الريس عروج"، إعلان "نافتيكس" جديد (الرسائل النصية البحرية)، حول تمديد مهامها من 1 إلى 12 سبتمبر/أيلول.

وستواصل السفينة أنشطتها بالبحث والتنقيب في شرق المتوسط، وقبالة سواحل قبرص إلى جانب سفينتي "أتامان" و"جنكيز خان".

وتجري السفينة جميع أنواع المسوحات الجيولوجية والجيوفيزيائية والهيدروغرافية والأوقيانوغرافية (تتعلق بعلم البحار) في الجرف القاري، بحثا عن الموارد الطبيعية.

وتعتبر "الريس عروج" إحدى السفن البحثية النادرة في العالم، وهي مجهزة بالكامل ومتعددة الأغراض، بحيث يمكنها إجراء مسح جيوفيزيائي زلزالي ومغناطيسي ثنائي وثلاثي الأبعاد.

كما يمكنها القيام بعمليات مسح زلزالي ثلاثية الأبعاد حتى عمق 8 آلاف متر، وعمليات مسح زلزالي ثنائية الأبعاد حتى عمق 15 ألف متر.

المصدر | الأناضول