الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 09:57 م

بدأت "الاتحاد للطيران"، ثاني أكبر شركة طيران بدولة الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء، بيع تذاكر رحلات للإسرائيليين لأول مرة في مطارها الرئيس بـ"أبوظبي".

وهذه هي المرة الأولى التي تتعاون فيها شركة الطيران الإماراتية مع وكالة إسرائيلية (تال أفييشن) التي تبيع التذاكر نيابة عن الشركة، وفقا لما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية.

وعلى الرغم من أن "الاتحاد" تخطط لتقديم رحلات مباشرة من مطار "بن جوريون" الدولي في تل أبيب، سيتعين على المسافرين الإسرائيليين حاليا ارتياد "رحلة ربط" إلى مطار أبوظبي الدولي عبر أثينا أو عمّان أو إسطنبول، وبمجرد وصولهم إلى العاصمة الإماراتية، يمكنهم السفر إلى العديد من وجهات شركة الطيران.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن نقاط السفر الرئيسية، التي تهم الإسرائيليين، هي: الهند وتايلاند ووجهات آسيوية أخرى، يمكن أن يقطع الطيران عبر أبوظبي إليها من 3 إلى 4 ساعات من زمن الرحلة.

والخطوط الجوية الإسرائيلية المتوجهة إلى شرق آسيا ممنوعة من عبور المجال الجوي السعودي، على الرغم من أن رحلة طيران شركة "العال"، التي كانت تقل وفداً إسرائيلياً وأمريكياً إلى الإمارات لإجراء محادثات التطبيع، مرت عبرها لأول مرة هذا الأسبوع، ما يضيف حوالي 3 ساعات إلى رحلة الطيران القادمة من تل أبيب، إذ يمكنها المغادرة من العاصمة الأردنية مباشرة إلى أبوظبي عبر المملكة.

وحتى الآن، لا يمكن للإسرائيليين دخول أبوظبي إلا إذا كان لديهم جواز سفر أجنبي ثان أو إذا كانوا دبلوماسيين أو رجال أعمال حصلوا على إذن خاص.

 وقالت "تال أفييشن"، التي تبيع تذاكر شركة الطيران الإماراتية، إن مبادرة رحلات "الاتحاد" تهدف إلى اقتناص ما تتوقع أن يمثل حركة جوية كبيرة بين أبوظبي وتل أبيب بعد الانتهاء من اتفاق تطبيع العلاقات.

"وقال كبير المسؤولين التجاريين في الوكالة "نسيم ساجيس": "خلال الأسابيع القليلة الماضية، شهدنا زيادة في الطلب بالسوق الإسرائيلية ورغبة في العودة إلى الطيران. نحن متحمسون لفرصة العمل مع شريكنا الجديد (الاتحاد) لنكون قادرين على تزويد عملائنا الإسرائيليين بالقدرة على تجربة المستويات المتفوقة لشركة الطيران إلى العديد من الوجهات عبر شبكة خطوطها العالمية الواسعة".

وأقل سعر طيران تقدمه "الاتحاد" لرحلة إلى تل أبيب عبر إسطنبول حاليا هو 790 دولارًا، لكن "ساجيس" أكد أن الأسعار ستنخفض، قائلا: "سنعمل خلال الأسابيع القليلة القادمة على تقديم أسعار أكثر جاذبية".

ونوهت "هآرتس" إلى أن "الاتحاد" لديها أسطول يضم أكثر من 100 طائرة من طرازي "إيرباص" و"بوينج"، وخدمت أكثر من 17 مليون مسافر عام 2019، وتعتبر علامة تجارية رائدة في صناعة الطيران العالمية، واعتبرت ذلك بمثابة "تهيدد خطير" لشركتي "العال" و"إسراير" في (إسرائيل)، إذ لا يمكنهما التنافس معها، سواء على مستوى الخدمة، أو على أوقات الطيران إلى وجهات شهيرة في شرق آسيا.

ووصلت أول رحلة جوية إسرائيلية، ظهر الإثنين الماضي، إلى مطار أبوظبي، لتعلن افتتاح خط الطيران بين الجانبين، بعد اتفاق التطبيع، وكان ملفتا مرورها فوق العاصمة السعودية الرياض خلال رحلتها.

وأعدت الإمارات استقبالا رسميا، واستعدادات كبيرة، لوصول الطائرة، التي أقلت "جاريد كوشنر"، مستشار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، و"مائير بن شبات"، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، ورفعت الأعلام الأمريكية وأعلام الاحتلال الإسرائيلي، في سماء أبوظبي.

وشهد الأسبوعان الماضيان تكثيف الاتصالات بين الإمارات و(إسرائيل)، وألغت أبوظبي، السبت الماضي، قانون مقاطعة (إسرائيل) لسنة 1972، في الوقت الذي تبحث فيه التعاون الاقتصادي والعلمي والتجاري والثقافي مع تل أبيب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات