الأحد 6 سبتمبر 2020 09:32 ص

أعلن رئيس جامعة القاهرة "محمد عثمان الخشت" رفضه لتصنيف "التايمز" للجامعات العالمية، والذي خلا من اسم جامعة القاهرة هذا العام، واصفا إياه بأنه "تصنيف هش ولا مصداقية له".

وقال "الخشت" إن "جامعة القاهرة الأولى مصريا في 8 تصنيفات ولا نلتفت للتصنيفات ذات المعايير الهشة وغير العادلة".

وأضاف أن جامعة القاهرة تفوقت فى 8 تصنيفات عالمية أبرزها تصنيف شنغهاي الصيني، وتصنيف Qs البريطاني، وتصنيف سيماجو الإسباني، وتصنيف ليدن الهولندي، وتصنيف ويبومتريكس الإسباني، وتصنيف يو إس نيوز الأمريكي، والتصنيف الصيني للتخصصات  ARWU.

وأكد أن الجامعة "تجدد نفسها الآن وتتقدم بقوة في التصنيفات الدولية وتحقق منافسة قوية مع الجامعات العالمية المرموقة بقوة برامجها، وأساتذتها، وجودة مناهجها، وكفاءة العملية التعليمية".

كما أكد "الخشت" أن جامعة القاهرة تتقدم على جامعات عالمية كبرى في التصنيفات العالمية المرموقة، زاعما أن تصنيف "التايمز" خرجت منه جامعات "هارفرد وأكسفورد وكامبريدج وستانفور وطوكيو وبكين" لعدم مصداقيته.

غير أن الموقع الرسمي لتصنيف التايمز العالمي للجامعات لا يدعم ادعاء رئيس الجامعة القاهرة، إذ يدرج جامعة أكسفورد على رأس التصنيف، بينما تأتي جامعة هارفرد في المركز الثالث وكامبريدج في المركز السادس.

 

وصدر تصنيف مجلة "التايمز" البريطانية للتعليم العالي الذي اختارت فيه أفضل الجامعات حول العالم، في 2 سبتمبر/أيلول، وشمل 1500 جامعة، كان نصيب الدول العربية منها 53 جامعة في 12 دولة.

ورغم أن السعودية حازت أول مركزين بين جامعات الدول العربية، لكن إجمالي عدد جامعاتها في القائمة لم يكن الأكبر، بل كان النصيب الأكبر من حيث عدد الجامعات لمصر بإجمالي 19 جامعة.

وجاءت جامعة أسوان في المرتبة الخامسة مكرر عربياً، وأول جامعة مصرية في القائمة، لكن مركزها العالمي هو 401. كما حصلت الجامعة على نفس الترتيب في الجامعات ذات التأثير لعام 2020.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات