الأحد 6 سبتمبر 2020 10:54 م

تعهد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، خلال لقاء مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، "فايز السراج"، مواصلة تركيا دعم الوفاق باعتبارها "سلطة شرعية في ليبيا".

ونقلت "الأناضول" عن الرئاسة التركية قولها، في بيان صدر عقب لقاء "أردوغان" و"السراج" في إسطنبول، الأحد، أنهما بحثا التطورات في ليبيا والعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية.

وأفاد البيان بأن "أردوغان" و"السراج" ناقشا خلال محادثاتهما التي استمرت نحو ساعتين و35 دقيقة "الخطوات المهمة لحماية حقوق تركيا وليبيا في شرق المتوسط".

وأكد "أردوغان" لـ"السراج"، حسب البيان، أن تركيا ستواصل تضامنها مع الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

وجدد الرئيس التركي التأكيد على أن أولوية بلاده تتمثل في إحلال الاستقرار في ليبيا من خلال الحفاظ على وحدتها السياسية وسلامة أراضيها.

كما شدد "أردوغان" على أن تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا يصب لمصلحة المنطقة برمتها وعلى رأسها دول الجوار وأوروبا.

وعقد هذا اللقاء تزامنا مع انطلاق اجتماع الحوار الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية بين وفدي المجلس الأعلى للدولة المتمركز في عاصمة ليبيا طرابلس، ومجلس النواب في طبرق.

وفي كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية للحوار، قال وزير الخارجية المغربي، "ناصر بوريطة"، إن الحوار الليبي المنعقد في بوزنيقة قد يكون مقدمة لاتفاقيات تنهي الأزمة الليبية.

وبينما تسيطر قوات "الوفاق" على غربي ليبيا، تفرض قوات "خليفة حفتر" هيمنتها على شرقي البلاد، وتنازع الحكومة المعترف بها دوليا سلطتها منذ عام 2014.

وأصدرت السلطتان المتحاربتان، في 22 أغسطس/آب الماضي، بيانين منفصلين، أعلنتا فيه وقفاً فورياً وكاملاً لإطلاق النار وإجراء انتخابات في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات