الثلاثاء 8 سبتمبر 2020 07:14 م

قال مسؤولون أمريكيون، الثلاثاء، إن (إسرائيل) والإمارات ستوقعان اتفاق تطبيع العلاقات خلال حفل يقام في البيت الأبيض 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن المسؤولين قولهم إن الحفل سيحضره وفدان رفيعان من كلا الجانبين يقودهما على الأرجح رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" ووزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد".

وذكر المسؤولون، الذين قالت الوكالة إنهم غير مصرح لهم بالحديث علنا عن الأمر، إن مراسم توقيع الاتفاق ستكون داخل البيت الأبيض أو بإحدى حديقتيه "ساوث لاون" و"روز جاردن"، حسب طبيعة الجو.

وسبق أن أكد مسؤول إسرائيلي رفيع، في تصريح لهيئة البث الإسرائيلية (كان)، أن الولايات المتحدة معنية بتوقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات و(إسرائيل) قبل رأس السنة اليهودية الذي يبدأ في 18 سبتمبر، إلا أنه توقع في حينه أن يتم ذلك يوم 13 من هذا الشهر.

وسيأتي حفل توقيع اتفاق التطبيع بعد قرابة شهر واحد فقط من الإعلان عنه في 13 أغسطس/آب الماضي.

وأعطى الاتفاق انتصارا رئيسيا في السياسة الخارجية للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بينما يسعي لإعادة انتخابه.

من جانبه، أكد "نتنياهو" المشاركة في مراسم توقيع الاتفاق بالبيت الأبيض.

وقال عبر حسابه على "تويتر": 

 

وأعلنت (إسرائيل) والإمارات في 13 أغسطس عن اتفاق بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات بينهما، بعد سنوات شهدت تقاربا بين البلدين، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون "خيانة" لقضيتهم.

وعند توقيع الاتقاق، ستكون الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية تقوم بتطبيع علاقاتها مع (إسرائيل) بعد مصر (1979) والأردن (1994).

والإثنين الماضي، حطّت في أبوظبي أول رحلة تجارية بين (إسرائيل) والإمارات كانت انطلقت من مطار بن غوريون بالقرب من (تل أبيب) وعلى متنها وفد إسرائيلي أمريكي يترأسه صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره "جاريد كوشنر"، بعد نحو أسبوعين من الإعلان عن اتفاق التطبيع.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات