الأربعاء 9 سبتمبر 2020 09:40 م

وجه الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الشكر لسلطان عمان "هيثم بن طارق" على تصريحاته الداعمة للتطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

وقال بيان للبيت الأبيض، الأربعاء، إن "ترامب" و"هيثم" بحثا سبل تعزيز الأمن الإقليمي وتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأضاف: "سلط الرئيس ترامب الضوء على أهمية اتفاق إبراهيم (الخاص بالتطبيع الإماراتي الإسرائيلي) الذي تم بوساطة الولايات المتحدة في 13 أغسطس/آب، وشكر السلطان على تصريحات عمان الداعمة للاتفاق".

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" وجه رسالة شكر إلى مصر والبحرين وعُمان على دورهم في دعم تطبيع العلاقات الإسرائيلية الإماراتية.

وقال "نتنياهو"، في تغريدة عبر "تويتر"، غداة الإعلان عن الاتفاق، الشهر الماضي: "أشكر الرئيس المصري السيسي، والحكومتين العمانية والبحرينية على دعم اتفاقية السلام التاريخية بين (إسرائيل) والإمارات، التي توسع دائرة السلام وتعود بالفائدة على المنطقة بأسرها".

وآنذاك، أعلنت وزارة الخارجية العمانية أن "سلطنة عمان تؤيد قرار دولة الإمارات بشأن العلاقات مع (إسرائيل) في إطار الإعلان التاريخي المشترك بينها وبين الولايات المتحدة وإسرائيل".

وأعرب الناطق الرسمي باسم الوزارة عن أمله في أن "يسهم ذلك القرار في تحقيق السلام الشامل والعادل والدائم في الشرق الأوسط، وبما يخدم تطلعات شعوب المنطقة في استدامة دعائم الأمن والاستقرار والنهوض بأسباب التقدم والازدهار للجميع".

وتسعى (إسرائيل) بشكل حثيث ومتصاعد إلى التطبيع مع الدول العربية، خاصة الخليجية منها، دون النظر إلى حل أو مستقبل القضية الفلسطينية، وهو الأمر الذي يأتي في وقت تراجع فيه الاهتمام العربي الرسمي بقضية العرب الأولى.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات