الخميس 10 سبتمبر 2020 03:26 ص

قال وزير الخارجية السعودي، "فيصل بن فرحان"، إن مواقف المملكة لن تتغير من القضية الفلسطينية، بعد سماحها بعبور الطائرات عبر أجوائها من (إسرائيل) إلى الإمارات والعكس.

وأضاف "بن فرحان"، عبر حسابه بـ"تويتر" أن السعودية لا تزال تسعى إلى تحقيق السلام العادل والدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفق مبادرة السلام العربية.

وتأتي تغريدة وزير الخارجية السعودي في وقت يتصاعد فيه الحديث عن احتمالية اتخاذ السعودية قرار بالتطبيع مع (إسرائيل) على غرار الإمارات.

لكن التقارير الواردة من الرياض، والتي تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية، تشير إلى أن العاهل السعودي، الملك "سلمان" لا يزال غير متحمس لهذه الخطوة، على عكس نجله ولي العهد "محمد بن سلمان".

وفي 7 سبتمبر/أيلول الجاري، أكد الملك "سلمان" للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، في اتصال هاتفي، على تمسك السعودية بالمبادرة العربية لتسوية القضية الفلسطينية، وحرصها على التوصل إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية لإحلال السلام وفق تلك المبادرة.

وطرحت السعودیة مبادرة السلام العربیة عام 2002، وفیھا عرضت الدول العربیة تطبیع العلاقات مع (إسرائیل) مقابل اتفاقھا مع الفلسطینیین على إقامة دولتھم وانسحاب (إسرائیل) الكامل من الأراضي التي احتلتھا في حرب عام 1967.

وأسفرت جهود أمريكية عن إعلان التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بين الإمارات و(إسرائيل) في 13 أغسطس/آب الماضي، لتصبح ثالث دولة عربية تتوصل إلى سلام مع (إسرائيل) وتقيم علاقات رسمية معها، بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).

ولاحقا، أعلن "ترامب" أنه يرى إمكانية إبرام السعودية اتفاقا مماثلا مع (إسرائيل)، فيما قالت مصادر مسؤولة إن البحرين هي الدولة التالية بعد الإمارات التي ستعلن تطبيع العلاقات مع الجانب الإسرائيلي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات