الجمعة 11 سبتمبر 2020 08:59 ص

نددت الخارجية الإيرانية ببيان جامعة الدول العربية الأخير ووصفته بالممل وغير المنطقي، مؤكدة أنه "حلقة مفرغة لنشر إيران فوبيا وإضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني اللقيط".

وعلى هامش الاجتماع الوزاري الذي عقدته الجامعة العربية بخصوص التطبيع مع (إسرائيل)، عقدت اللجنة الرباعية التابعة للجامعة والمكونة من السعودية ومصر والإمارات والبحرين، اجتماعا الأربعاء، ناقش سبل التصدي لـ"التدخلات الإيرانية" في شؤون الدول العربية، موجهة إلى طهران دعوة إلى "الكف عن تصرفاتها"، وفق بيان سابق للجامعة.

وفي الوقت نفسه، فشلت الجامعة العربية في اجتماعها الرئيس الأربعاء على المستوى الوزاري في تبني مشروع قرار قدمه الجانب الفلسطيني لإدانة اتفاق التطبيع بين الإمارات و(إسرائيل).

وعن ذلك، رفض المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زادة"، القضايا الواردة في البيان الصادر عن اللجنة الرباعية التابعة لجامعة الدول العربية، موجها النصيحة لبعض دول المنطقة للعمل على مواجهة "المصدر الأساس لتهديد المنطقة أي الكيان الصهيوني بدلا عن إصدار البيانات الفارغة وخدمة مصالح أمريكا وهذا الكيان.

وأعرب "خطيب زادة" عن أسفه "للقضايا السخيفة والمكررة الواردة" في بيان اللجنة، معتبرا مثل هذه "البيانات المملة تمثل الدوران في الحلقة المفرغة للتخويف من إيران وإضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني اللاشرعي"، وفق وكالة فارس الإيرانية.

وأضاف، أن "الاتهامات المطروحة التي لا أساس لها نابعة من رؤية دول ارتكبت الخطأ الاستراتيجي في إقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني ويريدون الآن متوترين صرف الأنظار عن مصدر التهديد حسب أوهامهم".

وتتهم الدول العربية الـ4 وكذلك الولايات المتحدة و(إسرائيل)، إيران بالتدخل في شؤون دول المنطقة خاصة سوريا واليمن والعراق ولبنان، وتتهمها بدعم "أطراف إرهابية وزعزعة الاستقرار هناك"، الأمر الذي تنفيه الجمهورية الإسلامية بشدة.

وتصاعدت اتهامات الدول الأربع لطهران منذ اندلاع الأزمة الخليجية في صيف 2017، واتجاه قطر نحو إيران التي وقفت بجانب الدوحة في بداية الأزمة وساعدتها في الاكتفاء الغذائي.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات