السبت 12 سبتمبر 2020 07:04 م

زار وفد إماراتي مكون من 3 أشخاص على الأقل، السبت، مدينة القدس المحتلة، قبل أن يصلي في المسجد الأقصى.

وحسب مصادر محلية، فإن الوفد الإماراتي، دخل بصورة ملفتة للنظر عصر السبت، إلى المسجد الأقصى، وصلوا ركعتين في ساحة قبة الصخرة.

وأضافت: "كان أحد أفراد الشرطة يتابعهم عن بعد، وقبل خروجهم سألهم أحد الحراس عن جنسيتهم فأجابوا بأنهم من دبي".

ولم يتم الكشف عن هوية الوفد، وصفة الزيارة من قبل الجهات الرسمية.

وأظهر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، الأشخاص الثلاثة وهم يجلسون في أحد المطاعم داخل مدينة القدس، فيما قام صاحب المطعم بتقديم الورود لهم.

والشهر الماضي، أعلنت الإمارات و(إسرائيل)، توصلهما لاتفاق لتطبيع العلاقات برعاية أمريكية، تبعه احتفاء من تل أبيب، وتوجيه الرئيس الإسرائيلي دعوة لولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" لزيارة القدس المحتلة.

ووفق الاتفاق، فقد سمحت سلطات الاحتلال، للقادمين من الإمارات للصلاة في الأقصى، وهو البند الذي حرمه مفتي القدس "محمد حسين"، حين قال إنه "لا يجوز لمسلم أن يأتي بطائرة إماراتية أو غير إماراتية إلى مطار اللد (مطار بن جوريون) ليصلي في المسجد الأقصى".

واعتبر "حسين"، الأمر بـ"التسويق الباطل شرعا والباطل قانونا والمرفوض دينيا".

المصدر | الخليج الجديد