السبت 12 سبتمبر 2020 08:11 م

أعلنت حركة طالبان، السبت، الإفراج عن 22 سجينا أفغانيا حكوميا كـ"بادرة حسن نية"، بالتزامن مع انطلاق محادثات السلام المباشرة، في العاصمة القطرية.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الحركة "ذبيح الله مجاهد"، وفق قناة "طلوع نيوز" الأفغانية.

وفي وقت سابق السبت، قال "محمد نعيم" المتحدث باسم طالبان في قطر، إن عودة نظام الحكم الإسلامي وإطلاق سراح ما تبقى من 7 آلاف إلى 8 آلاف سجين من بين القضايا الرئيسية التي ستناقش في المفاوضات.

وانطلقت صباح السبت أول محادثات سلام مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في الدوحة، بغية إنهاء الحرب المستمرة منذ نحو عقدين.

يشار إلى أنه في 29 فبراير/شباط الماضي، شهدت العاصمة القطرية اتفاقا بين الولايات المتحدة وطالبان يمهد الطريق، وفق جدول زمني، لانسحاب أمريكي على نحو تدريجي من أفغانستان، وتبادل الأسرى.

ونص الاتفاق على إطلاق سراح حوالي 5 آلاف من سجناء طالبان، مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية.

وتعاني أفغانستان حربا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه، في الولايات المتحدة.

المصدر | الأناضول