السبت 19 سبتمبر 2020 06:22 م

قتل العشرات من مقاتلي حركة طالبان في أفغانستان، خلال غارة جوية مزدوجة استهدفت قاعدة للحركة، في إقليم قندوز (شمال شرقي البلاد).

وفي الوقت الذي أفاد مسؤولون إقليميون ومسؤولون في حركة "طالبان" بأن 12 مدنيا قتلوا، قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأفغانية، إن أكثر من 40 مقاتلا من حركة طالبان قتلوا خلال الغارتين الجويتين.

ولم يؤكد قادة وزارة الدفاع الأفغانية في المقابل مقتل مدنيين، لكنهم قالوا إن تحقيقا يجرى لمعرفة ملابسات ما حدث.

ويأتي هذا تزامنا مع انعقاد محادثات سلام بين الأطراف المتنازعة منذ نحو عقدين، استضافتها قطر مؤخرا، وشدد فيها المسؤولون من كابل على أهمية التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار، وكونها "أولوية" لإحلال السلام.

وبعد انطلاق المحادثات، الأسبوع الماضي، في العاصمة القطرية الدوحة، دعت الحكومة الأفغانية وحلفاؤها، بما في ذلك الولايات المتحدة، إلى وقف إطلاق النار.

لكن حركة طالبان، التي خاضت حرب عصابات ضد الطرفين منذ إجبارها على التنحي عن السلطة في العام 2001، لم تذكر الهدنة عندما جلس مفاوضوها إلى طاولة الحوار.

المصدر | الخليج الجديد