الاثنين 14 سبتمبر 2020 01:55 م

طرح البنك المركزي المصري، الإثنين، سندات خزانة بقيمة 8 مليارات جنيه (ما يقارب 508 ملايين دولار)، بالتنسيق مع وزارة المالية لسد عجز الموازنة.

وأوضح البنك، عبر موقعه الإلكتروني، أن قيمة الطرح الأول بلغ 4.5 لأجل 3 سنوات، وبلغت قيمة الطرح الثاني 3.5 لأجل 7 سنوات.

وتستهدف وزارة المالية المصرية زيادة إصدارات الدين الحكومية بنسبة 19.7% إلى 974.482 مليار جنيه، بحسب البيان التحليلي لمشروع موازنة السنة المالية 2020-2021.

وكان محافظ البنك المركزي "طارق عامر" قد أعلن، أمس الأحد، سداد 35 مليار دولار التزامات مستحقة على مصر خلال فترة وباء "كورونا"، بالإضافة إلى تغطية كافة احتياجات السوق المحلية من السلع الأساسية.

ومنذ تحرير سعر صرف العملة المصرية (الجنيه) عام 2016، أصبحت مصر تعتمد على الاقتراض الخارجي وتدفقات الأموال الأجنبية الساخنة على أدوات الدين لتوفير الدولار بجانب المصادر الأساسية مثل إيرادات قناة السويس والسياحة وتحويلات المصريين في الخارج، بينما لم تشهد الصادرات نموا يضاهي خطوة تحرير سعر الصرف.

وتعرضت الأسواق الناشئة لموجة من خروج الأجانب من الاستثمارات في أدوات الدين الحكومية خلال العام قبل الماضي، بدءا من أبريل/نيسان 2018 مع ارتفاع الدولار، والمخاوف المتصاعدة من اقتصادات هذه الأسواق خاصة بعد أزمات تركيا والأرجنتين.

لكن الأزمة تباطأت حدتها في ديسمبر/كانون الأول 2018، ثم انعكست إلى تدفقات إيجابية منذ بداية 2019، بعدد من هذه الأسواق.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات