الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 01:16 ص

استهدف هجوم صاروخي، مساء الإثنين، المنطقة الخضراء في بغداد، التي تضم السفارة الأمريكية.

ووفق مصدر أمني، فقد "تم استهداف المنطقة الخضراء وسط بغداد بصاروخ كاتيوشا"، وتابع: "ثم بعدها بدقائق تم استهدافها بصاروخ ثان".

ولفت المصدر إلى أن "منظومة الدفاعات الجوية ردت على الصاروخين".

ولم يتم تحديد موقع السقوط أو مكان الإطلاق حتى الآن.

كما لم ترد تقارير حتى الآن، عن حجم الخسائر المادية أو وقوع إصابات بشرية.

والمنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد، تؤوي مقار حكومية وسفارات، أبرزها السفارة الأمريكية، وكانت قد شهدت إطلاق عدة صواريخ باتجاهها في الأشهر الماضية.

وعلى الرغم من عدم تبني أي جهة المسؤولية عن الهجمات، تحمّل واشنطن فصائل عراقية مسلحة موالية لإيران المسؤولية عنها.

وإثر الهجمات الصاروخية، انسحبت القوات الأمريكية من 8 مواقع وقواعد عسكرية في عموم العراق على مدى الأشهر الماضية، في إطار إعادة التموضع.

وتشكل الهجمات المتكررة بصواريخ الكاتيوشا تحديا كبيرا للأجهزة الأمنية العراقية منذ سنوات، والتي غالبًا ما تستهدف المنطقة الخضراء المحصنة أمنيًا ومعسكرات للتحالف الدولي ومصالح الولايات المتحدة في العراق.

المصدر | الخليج الجديد