الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 11:12 م

وافق مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، على الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، لحماية المصالح الحيوية في المملكة.

وقال عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للأمن السيبراني "مساعد العيبان"، إن المملكة تولي أهمية كبرى للأمن السيبراني الوطني، وتدرك أنه هدف ومقوم أساسي لحمايـة المصالـح الحيوية والبنى التحتية الحساسة والقطاعات ذات الأولوية والخدمات والأنشـطة الحكومية.

ولفت إلى أن الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، تتمثل في "فضاء سـيبراني سـعودي آمن وموثوق يمكن النمـو والازدهار"، وتعكس طموح المملكة بأسلوب متوازن بين الأمان من جهة، والنمو والازدهار من جهة أخرى.

وأضاف "العيبان"، أنه وفقا لمسـؤولية كل جهة في الدولة عـن أمنها السـيبراني، فإن الاسـتراتيجية سوف تؤسس لمرحلة جديدة في مسيرة الأمن السيبراني، وتسهم في ترسيخ منظومـة وطنيـة متكاملـة للأمن السيبراني تمكن الجهات الوطنية مـن رفع مستوى أمنها السـيبراني وحماية شـبكاتها وأنظمتهـا وبياناتهـا الإلكترونية.

ومن المقرر أن تطلق الاستراتيجية مجموعة من المبادرات والمشاريع المحددة بخطط زمنية، يمكن قياسها بمجموعة من مؤشرات الأداء الرئيسة، ووفق أهداف تتمثل في حوكمة متكاملة للأمن السيبراني على المستوى الوطني وإدارة فعّالة للمخاطر السيبرانية وحماية الفضاء السيبراني وتعزيز القدرات التقنية الوطنية في الدفاع ضد التهديدات السيبرانية.

كما حددت الاستراتيجية 3 مسارات متوازية لخطتها التنفيذية ستحقق آثارا ملموسة على المدى البعيد ومكاسب سريعة على المدى القصير من خلال العمل على مشاريع العائدات المرتفعة وبرنامج دعم الجهات الوطنية بالإضافة لتنفيذ عدد من المبادرات الوطنية على مدى 5 سنوات.

وستعمل الهيئـة الوطنيـة للأمن السـيبراني، وفق "العيبان"، عـلى ترجمة هـذه الاستراتيجية الوطنيـة إلى عمل مؤسسي بأسلوب تكاملي مع الجهات ذات العلاقة، للوصول إلى فضاء سـيبراني سـعودي آمن وموثوق يمكن النمـو والازدهار.

المصدر | الخليج الجديد