الأربعاء 16 سبتمبر 2020 09:54 ص

وقعت شركتا "دوفرتاور" الإسرائيلية، و"موانئ دبي العالمية" الإماراتية، الأربعاء، 3 مذكرات للتعاون في أنشطة الشحن والموانئ، شملت إنشاء خط شحن بحري بين دبي وإيلات.

ومثل الشركة الإماراتية في حفل التوقيع "سلطان أحمد بن سليم"، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة، فيما مثل الشركة الإسرائيلية مالكها "شلومي فوجيل"، وفقا لما أوردته قناة "العربية".

وقال "فوجيل" عقب التوقيع: "أعتقد أن هذا الاتفاق مجرد بداية لتعاون متبادل وطويل الأمد، وسيتبعه المزيد من الاتفاقيات بين موانئ دبي العالمية ودوفرتاوار في مختلف القطاعات. كما يسعدني أن أعلن أن موانئ دبي العالمية وأحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية ستتعاونان في تأسيس مشروع مشترك سيشارك في مناقصة خصخصة ميناء حيفا".

و"فوجيل" من مالكي شركة "إسرائيل شيبياردز" وميناء إيلات أيضا، كما أن "دوفرتاور" شريكة في أحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية بالميناء.

وبينما تدرس شركة "إسرائيل شيبياردز" و"موانئ دبي" احتمال التقدم بعرض مشترك لميناء حيفا، المتوقع خضوعه لعملية خصخصة، تدرس شركة "إسرائيل شيبياردز" و"الأحواض الجافة العالمية" الإماراتية شراكة في إنتاج وتسويق منتجات في دبي.

وتأتي هذه الاتفاقات الاقتصادية في أعقاب بدء العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة و(إسرائيل) واتفاقهما على القيام بأنشطة متبادلة لإقامة علاقات دبلوماسية وتجارية، بما في ذلك فتح السفارات والترويج الاستثماري والسياحي، وتدشين رحلات جوية مباشرة بين البلدين.

وشهدت الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، مساء الثلاثاء، توقيع اتفاق التطبيع بين الجانبين رسميا، حيث مثل الإمارات وزير خارجيتها "عبدالله بن زايد" ومثل (إسرائيل) رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو".

وحضر مراسم التوقيع وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" ومستشار الرئيس الأمريكي "جاريد كوشنر" وأكثر من 1000 شخصية أمريكية ودولية وعربية وجه لهم البيت الأبيض دعوات باسم "ترامب".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات