الأربعاء 16 سبتمبر 2020 07:11 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إن "وصمة العار لن تُمحى أبدا من جباه الانقلابيين الذين أعدموا "عدنان مندريس" ورفاقه" عقب انقلاب 1960.

جاء ذلك في بيان، الأربعاء، بمناسبة الذكرى السنوية لإعدام رئيس الوزراء الأسبق "عدنان مندريس"، ووزيري المالية "حسن بولاط قان"، والخارجية "فاتن رشدي زورلو"، في 16 – 17 سبتمبر/أيلول 1961، بحسب بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية. 

وأوضح "أردوغان" أن من أبرز نتائج انقلاب 1960، التي تركت جرحا عميقا لدى الشعب التركي، هو قيام الانقلابيين بإعدام "مندريس" ورفاقه باسم العدالة والإنسانية.

وأشار إلى أن الإعدامات التي تم تنفيذها بعد نحو 16 شهرا من الانقلاب، أدمت قلوب الشعب التركي. 

وفي 27 مايو/أيار 1960، شهدت تركيا انقلابا عسكريا على حكومة "عدنان مندريس"، نفذه جنرالات وضباط وضعوا أياديهم على السلطة في البلاد آنذاك، وقاموا بإعدام "مندريس" رفقة بعض الوزراء.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول