الخميس 17 سبتمبر 2020 01:17 م

كشفت نقابة الأطباء اللبنانية، عن إصابة أكثر من 200 محتجز في سجن رومية بالعاصمة بيروت بفيروس "كورونا".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لنقيب الأطباء "​شرف أبوشرف"​، بمقر النقابة في بيروت، عقب تداول مقطع مسرب على منصات التواصل يظهر جانبا من زنزانة مكتظة بالسجناء دون مراعاة التباعد الاجتماعي.

وقال "أبوشرف": "هناك أكثر من 200 إصابة مثبتة بكورونا في ​سجن رومية بضاحية بيروت".

ودعا إلى ضرورة تسريع المحاكمات لتقليل أعداد المحتجزين فيه.

وأضاف: "نتخوف من الوصول إلى وضع أسوأ في إصابات كورونا، ونطالب بتجهيز ​المستشفيات الخاصة​ والحكومية حال تفاقم عدد الحالات".

ومؤخرا، أعلنت قوى الأمن الداخلي، في بيان، تسجيل 22 إصابة داخل سجن رومية، بينها 13 بين النزلاء و9 من عناصر الأمن.

ووفق وسائل إعلام محلية، يضم سجن رومية نحو 4 آلاف نزيل، أي أكثر بنحو 3 مرات من قدرته الاستيعابية، ما يثير انتقادات واسعة، لا سيما أثناء تفشي "كورونا".

والسبت، أعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال "حمد حسن"، التعاون مع وزارتي الداخلية والدفاع لتأمين مستشفيين في البقاع، وثالث في بيروت للسجناء والموقوفين.

ونظم عشرات من أهالي سجناء "رومية"، الإثنين الماضي، اعتصاما أمام قصر العدل في بيروت، للمطالبة بالعفو عن ذويهم للحيلولة دون تفشي "كورونا" بينهم.

وسجل لبنان إجمالا 26 ألفا و83 إصابة بـ"كورونا"، بينها 259 وفاة، و9 آلاف و634 حالة تعاف.

المصدر | الخليج الجديد