الجمعة 18 سبتمبر 2020 12:07 م

أجرى الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" اتصالا هاتفيا بالرئيس اللبناني "ميشال عون"، الجمعة، لبحث الوضع الحكومي اللبناني وضرورة الاستمرار في المساعي لتأمين ولادة الحكومة في أقرب وقت ممكن.

وخلال اللقاء، أكد "ماكرون" ضرورة المضي في جهود تشكيل حكومة لإخراج لبنان من أزمته الحالية، وذلك بعد أن وصلت العملية إلى طريق مسدود بسبب خلافات الطوائف حول تولي الحقائب الوزارية الرئيسية.

وذكرت الرئاسة اللبنانية على تويتر "الرئيس عون تلقى اتصالا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وتناول الوضع الحكومي وضرورة الاستمرار في المساعي لتأمين ولادة الحكومة في أقرب وقت ممكن".

في السياق ذاته، كشفت مصادر لبنانية أن مدير المخابرات الفرنسية "برنار إيمييه" انضم إلى جهود عمليات الإصلاح في لبنان والذي حث عليه ويدعمه "ماكرون" لإنقاذ البلاد من أزمة اقتصادية مدمرة، بحسب "رويترز".

وقال مسؤول لبناني كبير إن "مدير المخابرات الفرنسية يتابع كل الملفات التي طرحها ماكرون خلال زيارته الأخيرة وهو يتواصل لهذه الغاية مع الكثير من المسؤولين اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم ويتابعهم خطوة بخطوة ويحثهم على الإسراع بتنفيذ الإصلاحات".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز