الأحد 20 سبتمبر 2020 10:29 ص

سجلت إنفاق السياحة الوافدة إلى سلطنة عُمان، في السنوات الأربع الماضية، نحو 2.3 مليارات ريال عُماني، (8 مليارات دولار)، مقابل 1.2 مليار ريال عُماني (5.454 مليار دولار) في الخطة الخمسية السابقة (2011-2015).

ووفق بيانات صادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، السبت، فإن إنفاق السياحة الوافدة ارتفع العام الماضي إلى نحو 685 مليون ريال عُماني (1.779 مليار دولار)، مقابل 364.7 ملايين ريال عُماني (945.5 مليون دولار) في عام 2015.

وسجل إنفاق السياحة الوافدة نمواً سنوياً متتالياً، خلال السنوات الماضية، وسط ارتفاع عدد السياح وعدد الليالي السياحية ومتوسط ليالي الإقامة.

وشهدت الخطة الخمسية الحالية افتتاح العديد من المشروعات السياحية الكبرى، ومشروعات البنية الأساسية الداعمة للقطاع السياحي، أبرزها: مطار مسقط الدولي، الذي استقبل العام الماضي أكثر من 16 مليون مسافر عبر الرحلات الدولية والداخلية القادمة والمغادرة، مقابل 10.3 ملايين مسافر في العام 2015.

كما تم افتتاح مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، الذي شهد إقامة العديد من المؤتمرات والمعارض المحلية والدولية التي أسهمت في تنشيط سياحة المؤتمرات.

ووفق المركز، فإن تسهيلات التأشيرات السياحية التي قدمتها شرطة عُمان السلطانية، أسهمت في زيادة عدد السياح القادمين إلى السلطنة.

وأشارت البيانات، إلى أن الزوار الوافدين بالتأشيرات السياحية بلغ العام الماضي 1.8 ملايين زائر، مقابل 1.2 مليون زائر في العام 2015، بنسبة نمو بلغت 4.6%.

وبلغ إجمالي عدد السياح العام الماضي 3.5 مليون سائح، مقابل 3.2 مليون سائح في العام 2018، و2.6 ملايين سائح في العام 2015.

وسجلت السنوات الأربع الماضية زيادة قوية في عدد الليالي السياحية، التي قفزت العام الماضي إلى 19.9 ملايين ليلة سياحية، مقابل 13.1 مليون ليلة سياحية في عام 2015.

كما صعد متوسط ليالي الإقامة للشخص الواحد العام الماضي إلى 8 ليالٍ مقابل 6.9 ليالٍ في عام 2015.

وارتفعت إيرادات الفنادق العام الماضي إلى 276.6 ملايين ريال عُماني (716 مليون دولار)، مقابل 226.9 ملايين ريال عُماني (589 مليون دولار) في عام 2015.

المصدر | الخليج الجديد